۳۲۸مشاهدات
واوضح الوزير الايراني "ان الاهانة الى الاديان الالهية ومقدسات اتباع الديانات الالهية والان الاهانة الي مقدسات اكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم ليس بالموضوع الذي تزوله تداعياته بسرعة".
رمز الخبر: ۸۳۷
تأريخ النشر: 13 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: أكد وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي اليوم الاحد، أهمية تطوير العلاقات الافريقية الايرانية من خلال منتدى تقارب الرؤى بين ايران وافريقيا المزمع عقده الثلاثاء المقبل في طهران.

وقال متكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته وزيرة خارجية ملاوي غوسي باندا في طهران، إن المنتدى الذي سيعقد بحضور رئيس الاتحاد الافريقي والرئيس السنغالي إضافة الى سكرتير الاتحاد الافريقي سيبحث توثيق العلاقات بين الجمهورية الاسلامية والدول الافريقية.

من جهتها، قالت باندا إن زيارة الرئيس المالاوي المرتقبة الى ايران تكتسب اهمية خاصة كون بلادها تراس الاتحاد الافريقي.

من جانب آخر، قال وزير الخارجية الايراني في المؤتمر الصحافي، ردا على الاساءة الى المصحف الشريف في اميركا "نامل ان يتحمل المسؤولون الاميركيون المسؤولية كاملة امام العالم الاسلامي، تجاه هذه الاهانة'.

واضاف "ان المسؤولين الاميركيين يجب ان يتحملوا المسؤولية فيما يخص الاساءة الى القران الكريم".

وتابع "اننا نرى ان الصهاينة يقفون وراء هذه القضية. الصهاينة يقومون بمثل هذه الممارسات المتطرفة من اجل اثارة النعرات القومية والطائفية في المناطق المختلفة".

واعتبر متكي "ان الموضوع المهم يتمثل في انه يتعين علي الغرب التفريق بين حرية التعبير عن الراي وتوجيه الاساءة".

واوضح الوزير الايراني "ان الاهانة الى الاديان الالهية ومقدسات اتباع الديانات الالهية والان الاهانة الي مقدسات اكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم ليس بالموضوع الذي تزوله تداعياته بسرعة".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: