۶۰۳مشاهدات
واضاف نقاش ان قرارات كهذه لايمكن أن تتخذ عشوائيا وقوى اقليمية ودولية قد يكون لها رأي في هذا الموضوع، ولا أعتقد أنها ستمر بدون بحث اقليمي أو دولي، وأن يتغاضوا عن هذا الموضوع، بل سيكون بداية ربط اجتهاد معين مع قوى اقليمية أخرى، وهو في اعتقادنا أزمة اقليمية أخرى.
رمز الخبر: ۸۱۲۵
تأريخ النشر: 21 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الخبير الاستراتيجي اللبناني أنيس نقاش مشروع ضم البحرين الى السعودية انه لا يمكن أن يتم بدون استشارة الشعب البحريني والشعب السعودي، وبما أن هذه الملكيات عادة لا تستشير شعوبها، فهي بداية أزمة ومشكلة سياسية كبيرة بدلا أن يكون حل لمشكلة في هذه البلاد.

وعلق الخبير الاستراتيجي اللبناني أنيس نقاش في حديثه مع مراسل فارس حول مشروع ضم البحرين للسعودية موضحا: "هذا الاتحاد لا يمكن أن يتم بدون استشارة الشعب البحريني والشعب السعودي، وبما أن هذه الملكيات عادة لا تستشير شعوبها، فهي بداية أزمة ومشكلة سياسية كبيرة بدلا أن يكون حل لمشكلة في هذه البلاد، وبالتالي أعتقد إن هذه الفكرة نابعة من الخوف الذي يعتري هاتين المملكتين عن أوضاعهما الاستراتيجية المقلقة في المنطقة أكثر مما هو عمل ايجابي لتحسين اوضاع شعوبهم".

واضاف نقاش ان قرارات كهذه لايمكن أن تتخذ عشوائيا وقوى اقليمية ودولية قد يكون لها رأي في هذا الموضوع، ولا أعتقد أنها ستمر بدون بحث اقليمي أو دولي، وأن يتغاضوا عن هذا الموضوع، بل سيكون بداية ربط اجتهاد معين مع قوى اقليمية أخرى، وهو في اعتقادنا أزمة اقليمية أخرى.

واردف نقاش مؤكدا ان هذا المشروع طرح لانقاذ الحكومة الخليفية من ارتدادات الانتفاضة الشعبية في البحرين لأنه بعد فشل الحكومة البحرينية باللعب في الاطار الديمغرافي في المنطقة عبر استقدام قوى أجنبية من الخارج وتجنيسها، يعتقدون أنه من خلال الوحدة أنهم يستطيعون أن يكبروا أمام هذه القوى الديموغرافية ، ويستطيعوا أن يحولوا الشعب البحريني إلى أقلية من المفكرين والمثقفين يقوموا باستغلالهم في المملكة السعودية، وهذا لا يمكن أن يمر مرور الكرام.

واوعز نقاش ارسال الطائرات الامريكية الى الامارات الى ذعر مشايخها من زيارة الرئيس الايراني أحمدي نجاد لجزيرة ابو موسى الايرانية، لذلك تم ارسال هذه الطائرات وتمويلها وتمويل وقودها ، فأرسلت الولايات المتحدة هذه الطائرات كنوع من ايصال رسائل في المنطقة، ليس أكثر من ذلك.

وختم نقاش حديثه مع مراسل فارس قائلا: ان دول المنطقة قد تتأثر من اشاعة الفوضى والمؤامرة في سوريا ونحن تأثرنا في لبنان كما سورية تتأثر والعراق كذلك يعيش بحالة غير مستقرة بشكل كامل، وبالتالي إن استمرت هذه الفوضى بهذا الشكل، فيمكن أن تشتعل المنطقة بأكملها بهذه الأساليب والوسائل.
رایکم