۲۵۰مشاهدات
وصدرت تصريحات الاتروشي في رد فعل على الشهرستاني الذي اتهم إقليم كردستان الذي أوقف تسليم النفط المستخرج من آباره للحكومة، بتهريب النفط إلى ايران وافغانستان.
رمز الخبر: ۷۹۸۹
تأريخ النشر: 14 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية: حددت محكمة عراقية 13 من أيار لمقاضاة النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي، لاتهامه الحكومة العراقية بتهريب النفط إلى إسرائيل، حسبما افاد المتحدث باسم نائب رئيس الوزراء لشوؤن الطاقة حسين الشهرستاني.

وقال فيصل عبد الله: "رفعنا شكوى الى المحكمة ضد النائب فرهاد الاتروشي، بسبب اتهامات باطلة وغير دقيقة ادلى بها لوسائل الاعلام، وكان هدفها تضليل الراي العام".

وأضاف أن "محكمة بداية الكرخ نظرت بالطلب المقدم، وحددت 13 أيار موعدا لجلسة المحاكمة"، مؤكدا أن "المحكمة ابلغت النائب".

وكان النائب الاتروشي اتهم في مؤتمر صحافي نائب رئيس الوزراء لشوؤن الطاقة بتهريب النفط إلى إسرائيل، وكرر هذه الاتهامات في عدة لقاءات مع فضائيات مختلفة.

وصدرت تصريحات الاتروشي في رد فعل على الشهرستاني الذي اتهم إقليم كردستان الذي أوقف تسليم النفط المستخرج من آباره للحكومة، بتهريب النفط إلى ايران وافغانستان.

وقال عبد الله إن "العراق يصدر 15 ألف برميل يوميا إلى الأردن بواسطة الشاحنات يتم تجهيزها من بيجي، فكيف تصل إلى إسرائيل؟".

وأضاف أن الحكومة الأردنية هي أحوج إلى النفط من تهريبه إلى إسرائيل، وأنها نفت تصريحات الأتروشي، وقالت إن (عملية التهريب محض افتراء وغير صحيحة)".

وقال الاتروشي إنه على علم بالدعوى المقامة ضده، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأدى تبادل الاتهامات بين الطرفين إلى أزمة سياسية بين بغداد والإقليم، وتوتر العلاقات إلى حد طلب رئيس الإقليم من واشنطن عدم تسليم بغداد طائرات اف 16 التي تعاقد عليها العراق.

وبحسب المتحدث باسم الشهرستاني أن الاتروشي اتهم الشهرستاني بأنه وراء الفساد في وزارة النفط، وتعطيل تشريع قانون النفط والغاز، في حين أن مجلس الوزراء صادق على المسودة، وهي في أدراج البرلمان منذ ستة أشهر".
رایکم
آخرالاخبار