۲۴۱مشاهدات
كما رفض سلمان أي كونفدرالية أو فيدرالية مع السعودية مشددا على ارادة الشعب وأن مجلس النواب لايمثل الا النظام الحاكم ولايمثل الشعب ولا ارادته وأن أي قرار بهذا الاتجاه سيكون باطلا وغير شرعي .
رمز الخبر: ۷۹۵۴
تأريخ النشر: 13 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية - الجوار: حذرت المعارضة البحرينية النظام من اي تصعيد ضد الحراك السلمي، وشددت على خطورة اي إندماج مع السعودية تحت اي عنوان، مؤكدة ضرورة التعاطي مع استحقاقات الثورة ومطالب الشعب.

فقد حذر الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الشيخ علي سلمان امس السبت النظام من دفع الشعب الى دائرة العنف من خلال تعاطيه الخاطئ مع الحراك الشعبي وحمل النظام مسؤوليةَ ما ينجم عن سياسته التي وصفَها بالحمقاء داعيا الى اطلاق سراحِ المعتقلين على الخلفية السياسية وعلى رأسهم نبيل رجب وعبدالهادي الخواجة .

كما رفض سلمان أي كونفدرالية أو فيدرالية مع السعودية مشددا على ارادة الشعب وأن مجلس النواب لايمثل الا النظام الحاكم ولايمثل الشعب ولا ارادته وأن أي قرار بهذا الاتجاه سيكون باطلا وغير شرعي .

هذا وشارك آلاف البحرينيين امس في مسيرة تحت شعار "بوحدتنا سننتصر" تضامنا مع رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان المعتقل نبيل رجب.

وندد المتظاهرون باعتقال الحقوقيين وتهديد السلطات لعالمِ الدين آية الله الشيخ عيسى قاسم بالاعتقال إذا استمر في خطبه السياسية.

كما قَمعت قوات النظامِ مسيرات دعا اليها ائتلاف الرابع عشر من فبراير خرجت للاعتصامِ في شارعِ النكاس المؤدي الى المنامة تضامنا مع الحقوقي عبد الهادي الخواجة بشعار "الأمعاء الخاويةُ تهز عرش الطاغية. وقال شهود عيان إن عددا من المتظاهرين اُصيبوا بعد أن استخدم عناصر الامن رصاص الشوزن والغاز السام لتفريقهم.

من جانبه قال رئيس مركزِ شباب البحرين لحقوق الانسان محمد المسقطي أن السلطةَ في المنامة تعتقد بأنها قويةٌ طالما تحظى بدعمِ السعودية والولايات المتحدة. المسقطي وخلال اعتصامٍ تضامني في منطقة القرية بالبحرين أكد أن الشعوب لا تهزم وأن شعوب المنطقة مستعدةٌ للوقوف مع الشعب البحريني.

رایکم