۴۳۷مشاهدات
محسن رضائي:
كما أدان رضائي بشدة هكذا ممارسات التي تستهدف الشعب والحكومة في سوريا، مشددا على ضرورة ان تدين المنظمات الدولية مثل هذه التفجيرات، وان تقوم بدراسة اسبابها على وجه السرعة.
رمز الخبر: ۷۹۳۹
تأريخ النشر: 12 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية: دعا امين مجمع تشخيص مصحلة النظام، الرئيس السوري الى مواصلة الاصلاحات بسرعة اكبر، مضيفا: ان التفجيرات الاخيرة مؤشر على يأس المعارضين للمقاومة.

واشار محسن رضائي في حديث لمهر، الى وقوع التفجيرين الارهابيين خلال الايام الاخيرة في سوريا، وقال: ان التفجيرين الاخيرين في سويا يشيران الى يأس المعارضين السوريين.

واوضح ان هكذا تفجيرات تشير الى ان الحكومة السورية مازال امامها درب طويل لتحقق الديمقراطية في البلاد، وقال: ان مثل هذه التفجيرات تشير الى ان معارضي المقاومة بصدد الاخلال وبث الفوضى، نظرا لتحقيق سوريا تقدما كبيرا في مجال الاصلاحات.

وتابع: ان الاصلاحات التي بدأها بشار الاسد، ينبغي ان تستمر بسرعة اكبر، معربا عن تفاؤله بمستقبل التطورات في سوريا.

كما أدان رضائي بشدة هكذا ممارسات التي تستهدف الشعب والحكومة في سوريا، مشددا على ضرورة ان تدين المنظمات الدولية مثل هذه التفجيرات، وان تقوم بدراسة اسبابها على وجه السرعة.

وكان تفجيران مهيبان هزا دمشق يوم الخميس 11 ايار/مايو 2012، استهدف احدهما مركزا امنيا قرب تقاطع القزاز في منطقة مكتظة بالسكان والمركبات المركونة، حيث افادت آخر الاحصاءات عن سقوط 55 قتيلا واصابة 372 آخرين، فيما تم جمع 15 كيسا من أجساد مجهولي الهوية. وبلغت شدة الانفجارين حدا خلفت وراءها حفرة بعمق 10 امتار، حيث كانا أقوى تفجيرين منذ بدء الازمة السورية قبل حوالي سنة ونصف السنة.

وطالبت الخارجية السورية في رسالة موجهة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة، بان كي مون، ورئيس مجلس الامن الدولي، اكدت فيها ان سوريا تتعرض لهجمات ارهابية مدعومة بالمال والسلاح من الخارج، مشددة على ان دمشق ورغم كل الجرائم الارهابية ستواصل مكافحتها للارهاب ودفاعها عن سيادتها وستستمر ببذول جهودها من اجل إرساء الامن والاستقرار في البلاد.
رایکم
آخرالاخبار