۲۳۱مشاهدات
في المقابل، تقول الصحيفة "لكن المدافعين عن عقوبات شرسة ضد إيران يقولون إن (التخفيف) قد يقوّض الهدف المعلن للضغط على إيران، وهي مصدر رئيسي للنفط".
رمز الخبر: ۷۹۱۸
تأريخ النشر: 12 May 2012
شبکة تابناک الأخبارية: صحيفة النيويورك تايمز تناولت الإخفاق الواضح لسياسات الحظر العدائية التي تنتهجها دول الغرب ضد الجمهورية الإسلامية، وكتب فيها ريك غلادستون مقالاً بعنوان "دول أوروبية تسعى لتخفيف شروط حظر النفط الإيراني"، مشيراً إلى أن "بريطانيا قالت الخميس إنها أجرت محادثات مع دول اُخرى في الاتحاد الأوروبية بشأن احتمال تخفيف شروط الحظر على النفط الإيراني، والذي يصبح سارياً بعد أقل من شهرين".

وترى لندن أن "(الحظر) قد يسبب آثاراً جانبية مؤذية وغير مقصودة، لأنه يمنع شركات التأمين التي تتخذ أوروبا مقراً لها، من تغطية السفن التي تنقل النفط الإيراني إلى أي مكان في العالم".

وتضيف الصحيفة "أن تخفيفاً كهذا سيلقى ترحيباً من إيران ومن مشتري نفطها من غير الأوروبيين، وقد يحد من سبب محتمل لارتفاع كبير في أسعار النفط".

في المقابل، تقول الصحيفة "لكن المدافعين عن عقوبات شرسة ضد إيران يقولون إن (التخفيف) قد يقوّض الهدف المعلن للضغط على إيران، وهي مصدر رئيسي للنفط".

بدورها، تطرق تشارلز كراوتهامر في صحيفة الواشنطن بوست إلى تشكيل الكيان الصهيوني حكومة اتحاد وطني، في مقالة حملت عنوان "أصداء عام 1967: إسرائيل تتحد"، معتبراً أن "أيار (مايو) 1967، كان أكثر الأشهر خوفاً ويأساً بالنسبة لإسرائيل. حيث بدت ضمانات القوة الكبرى بلا قيمة.. وكانت البلد في حالة احتضار".

"لأول مرة كانت المعارضة الوطنية آنذاك تشارك في الحكومة، لشكيل تحالف اتحاد وطني طارئ.. والجميع فهم السبب".

"لا يمكنك تنفيذ حرب وقائية تنطوي على مجازفة بدون مشاركة كاملة من تحالف واسع يمثل إجماعاً وطنياً".

تأسيساً على استحضار ذكرى تلك الحرب، يقول الكاتب "بعد خمسة وأربعين عاماً.. صدم نتنياهو بلده بإشراك الحزب المعارض الرئيسي "كاديما" في حكومة وحدة وطنية".

ويسوّغ الكاتب قرار نتنياهو بالقول إن"إسرائيل اليوم تواجه أكبر تهديد وجودي لها، منذ عام 1967، متمثل بالأسلحة النووية في أيدي من تعهد علناً بإزالة إسرائيل".

ثم ينتهي إلى القول "إن الإسرائيليين يعلمون أن عليهم مجدداً الدفاع عن أنفسهم بأنفسهم. وقرار مصيري من هذا النوع يتطلب إجماعاً وطنياً".
رایکم