۳۹۰مشاهدات
وحول التزام الجانب الروسي بتوفير الوقود لمحطة بوشهر النووية قال جعفري: وفقا للاتفاقية المبرمة فان الجانب الروسي سيوفر الوقود للاعوام العشرة الاولى من تدشين المحطة وبالنسبة للاعوام اللاحقة فقد تعهدوا بتوفير الوقود المطلوب من خلال اجراء محادثات بهذا الشان.
رمز الخبر: ۷۳۹
تأريخ النشر: 06 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال مسؤول ايراني ان محطة بوشهر النووية  لن تشكل اي خطر على دول المنطقة من ناحية التسرب الاشعاعي.

وقال محمود جعفري المدير التنفيذي لمحطة بوشهر النووية في تصريح للعالم الاحد ان محطة بوشهر النووية تتمتع بميزات خاصة منها التحكم التلقائي وانها شيدت وفقا لضمانات ومعايير تستبعد بصورة كلية امكانية حصول ماحصل في محطة تشرنوبيل خلال عهد الاتحاد السوفيتي السابق.

واضاف جعفري ان احتمال حدوث حادث في المحطة تبلغ نسبته ضئيلة جدا جدا وهي نسبة واحد الى المليون وحتى لو افترضنا حدوث حادث فيها فانها مزودة باجراءات السلامة وميزات اخرى تمكنها من التحكم في الحادث ولذلك لاتشكل ابدا اي خطرا على سكان مدينة بوشهر ودول المنطقة.

وحول سبب القيام بعملية تخصيب اليورانيوم في الداخل قال جعفري ان ايران تفكر بانشاء العديد من المحطات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية ومن اجل الوصول الى هذا الهدف فسوف تكون هناك الحاجة الى مزيد من الوقود النووي.

وأضاف: وفقا لتجاربنا السابقة مع الدول الاخرى وخاصة الدول الغربية فقد لامسنا عدم الالتزام وعدم الايفاء بالوعود من قبل هذه الدول في توفير الوقود ولذلك نحن نريد ان نحصل على القدرات اللازمة لانتاج الوقود النووي في الداخل لتلبية حاجة تلك المحطات النووية.

وحول التزام الجانب الروسي بتوفير الوقود لمحطة بوشهر النووية قال جعفري: وفقا للاتفاقية المبرمة فان الجانب الروسي سيوفر الوقود للاعوام العشرة الاولى من تدشين المحطة وبالنسبة للاعوام اللاحقة فقد تعهدوا بتوفير الوقود المطلوب من خلال اجراء محادثات بهذا الشان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار