۳۸۵مشاهدات
ان الموقع الجغرافي للدول الاسلامية والوضع الجيوديموغرافي فيها، والموقع السياسي والاقتصادي والثقافي تشكل عوامل قوة للعالم الاسلامي.
رمز الخبر: ۷۰۷۶
تأريخ النشر: 30 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة، ان الدول الاسلامية تقع على جانبي الممرات الاستراتيجية البحرية في العالم، ويمكن القول انها تسيطر على الاقتصاد العالمي.

ویذکر ان اللواء يحيى رحيم صفوي قال: على الصعيد العالمي من الناحية الفكرية والحضارية فإن اكبر قوة تواجه الفكر المادي الغربي، تتمثل في الفكر والصحوة الاسلامية بقيادة ايران.

وصرح اللواء صفوي ان العالم وخلافا للرغبات الامريكية، يسير نحو التعددية القطبية، وان القوة السياسية والاقتصادية والثقافية تنتقل من الغرب الى الشرق.

واشار صفوي الى عوامل القوة في العالم الاسلامي، وقال: ان الموقع الجغرافي للدول الاسلامية والوضع الجيوديموغرافي فيها، والموقع السياسي والاقتصادي والثقافي تشكل عوامل قوة للعالم الاسلامي.

وتابع: ان اكثر من 80 بالمائة من التجارة العالمية تتم عبر الاساطيل البحرية، وان على هذه الاساطيل التجارية ان تعبر الممرات البحرية الاستراتيجية، حيث تقع الدول الاسلامية على جانبي هذه الممرات، فيمكن القول ان الدول الاسلامية بإمكانها ان تسيطر على الاقتصاد العالمي.

ولفت الى ان الدول الاسلامية تمتلك 57 بالمائة من الاحتياطي العالمي للغاز، كما ان ايران تعتبر ثاني اكبر دولة في العالم باحتياطي الغاز بعد روسيا.

واضاف ان احتياطي النفط الخام في الدول الاسلامية، يبلغ 75 بالمائة من الاحتياطي العالمي، في حين ان الامريكيين يستهلكون 25 بالمائة من انتاج النفط العالمي، ويليهم الصينيون، إذ ان اي دولة تريد تحقيق التنمية هي بحاجة الى موارد الطاقة.

واكد اللواء صفوي ان قوة الاسلام بدأت بالظهور في التنافس مع الليبرالية الديمقراطية الغربية، ومن المؤكد انه نظرا لعوامل انتاج القوة فإن الغلبة النهائية ستكون للفكر الاسلامي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار