۴۸۵مشاهدات
وأشار المهندس نجم الدين إلى الإنجازات الصناعية التي حققتها الشركات المحلية حتى الآن في هذين المجالين، مؤكدا على ضرورة أن يهدف البحث والتطوير إلى رفع مستوى نوعية المنتجات وتصنيع المنتجات الحديثة والمتطورة ذات الجودة العالية.
رمز الخبر: ۷۰۷۴
تأريخ النشر: 30 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أعلنت شركة "إيران خودرو" كبرى شركات صناعة السيارات في إيران عن تخصيصها 3 في المئة من عائدات مبيعاتها للبحث والتطوير وتنفيذ المشاريع المتعلقة بهما وذلك في إطار إهتمامها بالحصول على تقنية تصميم المنتجات الجديدة وتطويرها والذي يُعتبر من أبرز الميزات التنافسية للشركات الصناعية.

صرح بذلك المدير التنفيذي لمجموعة "إيران خودرو" الصناعية المهندس جواد نجم الدين، منوها بأن الشركة قد خطت خطوات جديدة وواسعة في مجال البحث والتطوير والإبداع في المنتجات وقامت بتمويل وإنجاز العديد من المشاريع في هذا الإطار.

وأشار المهندس نجم الدين إلى الإنجازات الصناعية التي حققتها الشركات المحلية حتى الآن في هذين المجالين، مؤكدا على ضرورة أن يهدف البحث والتطوير إلى رفع مستوى نوعية المنتجات وتصنيع المنتجات الحديثة والمتطورة ذات الجودة العالية.

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة "إيران خودرو" الصناعية أن صناعة السيارات الإيرانية تحظى بالموارد البشرية العلمية ذات الخبرة والكفاءة العالية التي تقدر على التصميم والتصنيع وهندسة المنتجات وإدارة التقنيات الحديثة، معتبرا اليد العاملة في مجال صناعة السيارات الإيرانية الرأسمال الرئيسي لهذه الصناعة.

ونوه نجم الدين الى أن الشركة وضعت في الوقت الراهن العديد من المشاريع البحثية المشتركة مع الجامعات والمراكز العلمية قيد التنفيذ، مؤكدا أنه هناك قناعة راسخة لدى مدراء الشركات الصناعية بأن الإبداع يقدم لشركاتهم ضمان مستقبلهم وأن هذه الشركات ليست قادرة على مواصلة أداء مهامها الصناعية واستمرار بقائها بين الشركات الصناعية العالمية دون امتلاكها مراكز بحثية متخصصة وديناميكية وعصرية.

وصرح المدير التنفيذي لمجموعة "إيران خودرو" الصناعية أنه وفق الخطة العشرينية فإن إيران تهدف إلى احتلال موقع ريادي في مجال الإقتصاد والصناعة على مستوى المنطقة، مضيفا أن هذا الأمر يؤكد على مدى ضرورة وأهمية الإهتمام بالبحوث ووضع الإستراتيجيات التي تتمحور حول البحث والإبداع والتنمية الصناعية والإقتصادية في الجمهورية الإسلامية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار