۲۸۳مشاهدات
ومن الجدير بالذكر ان الخطاب الذي قام مبارك بإرسالة لقادة دول العالم قد تم إرسالة علي خلفية محاكمته التي يتم إجراءها في القاهرة، حيث تطالب النيابة بأن تتم معاقبة مبارك بالإعدام بتهمة تورطة في قتل ..
رمز الخبر: ۷۰۶۳
تأريخ النشر: 30 January 2012
شبکة تابناک الأخباریة: ذكرت أمس المجلة المصرية الاسبوعية ”روزاليوسف” بأن قام الرئيس المصري المخلوع – محمد حسني مبارك – بإرسال خطاب شخصي لتسعة من قادة الدول العالم الذي كان لهم علاقات قريبة من مبارك بأن يقوموا بمساعدته هو وافراد عائلته للخروج من مصر، ووفقا للتقرير فلقد طالب مبارك في خطابه بعدد من المطالب من ضمنهم بأن يقوم قادة الدول بمنع  الحكم علية بالإعدام، بالإضافة إلي مطالبته بأن تقوم الدول بتقديم المساعدات لزوجته سوزان مبارك وولدية علاء وجمال مبارك لمغادرة البلاد.

ذكرت المجلة المصرية ايضا انة تم إرسال هذا الخطاب لزعماء الدول  من قبل زوجته سوزان مبارك بمساعدة احد محامين الدفاع المسؤولين عن قضية مبارك، ذلك في حين افادت المجلة ايضا ان هذا الخطاب قد وصل لتسعة دول في كافة ارجاء العالم من ضمنهم الولايات المتحدة، السعودية، الكويت، فرنسا، إيطاليا، ولبنان.

ومن جهة اخري، فلقد افادت التقارير ان قامت زوجة الرئيس المخلوع – سوزران مبارك  بالتوجة للسلطات المصرية في القاهرة بطلب مغادرة البلاد إلي سويسرا لكي تقوم بإجراء  فحص طبي، بجانب توضيح بعض الإشكاليات المتعلقة  بالحسابات النقدية التابعة لعائلة مبارك في الدولة الاوروبية  التي تجميدهم في اعقاب إندلاع الثورة المصرية.

ومن الجدير بالذكر ان الخطاب الذي قام مبارك بإرسالة لقادة دول العالم قد تم إرسالة علي خلفية محاكمته التي يتم إجراءها في القاهرة، حيث تطالب النيابة بأن تتم معاقبة مبارك بالإعدام  بتهمة تورطة في قتل اكثر من 850 متظاهر خلال ايام الثورة المصرية التي ادت إلي سقوط نظامه ،ذلك في حين رفض محامي مبارك مطالبات النيابة بل وادعي قبل عدة ايام ان مبارك لم يستقيل من منصبه  وذلك وفقا للوائح الدستورية، ووفقا له فكان يجب علي مبارك ان يقوم بإرسال تصريح مكتوب للبرلمان المصري وان ما حدث بالفعل هو ان قام احد مساعديه بالإعلان عن الإستقالة عبر شاشات التلفاز بدون توضيح لفظ ” إستقالة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار