۴۵۶مشاهدات
في ظل هذه الجرائم، يواصل داعمو الكيان الصهيوني المعروفون ترديد شعارات حقوق الإنسان، للتدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة الأخرى بكل وقاحة ومن دون خجل.
رمز الخبر: ۶۹۸۱۷
تأريخ النشر: 08 July 2024

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني، على ان جرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة، ستبقى وصمة عار الى الابد على جباه داعمي هذا الكيان.

وكتب متحدث الخارجية عبر حسابه على موقع "ايكس" اليوم: ان جرائم الحرب وقتل الفلسطينيين، وخاصة الأطفال المضطهدين، على ايدي مجرمي الحرب الصهاينة، تتواصل بلا رحمة في غزة.

وأضاف: بحسب المصادر الفلسطينية الرسمية، فإن عدد شهداء الحرب على غزة بلغ 38153 وعدد الجرحى 87828، ولا يزال هناك أكثر من 10 آلاف شخص في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

وتابع كنعاني : كما استشهد 5 صحفيين خلال الـ12 ساعة الأخيرة في قطاع غزة، ليصل عدد الصحفيين الذين ارتقوا في هذه الحرب، الى 158 شخصا.

ولفت: في ظل هذه الجرائم، يواصل داعمو الكيان الصهيوني المعروفون ترديد شعارات حقوق الإنسان، للتدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة الأخرى بكل وقاحة ومن دون خجل.

وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية على، "إن وصمة عار دعم كل هذه الجرائم الصهيونية في قطاع غزة، ستبقى إلى الأبد على جباه داعمي هذا الكيان".

رایکم