۲۰۲مشاهدات
لقد مرت 36 عاما على العمل الجبان والارهابي الذي قامت به امريكا عبر استهدافها طائرة الركاب الايرانية في سماء الخليج الفارسي.
رمز الخبر: ۶۹۷۵۷
تأريخ النشر: 03 July 2024

احيا وزير الخارجية الايراني بالوكالة "علي باقري كني"، ذكرى 2 تموز عام 1988 م، حيث شهداء طائرة ايرباص الايرانية - الرحلة رقم 655، والتي كانت قد اسقطت بصاروخ امريكي في منطقة الخليج الفارسي؛ مؤكدا بان هذا اليوم اطلق عليه في التقويم الايراني "يوم لفضح حقوق الانسان الامريكية".

وكتب باقري كني في منشور له على منصة اكس اليوم : ان انتهاك حقوق الشعب الايراني من قبل امريكا، تجسد في اشكال مختلة على الدوام، بما في ذلك فرض انواع الحظر الظالم عليه.

واضاف: لقد مرت 36 عاما على العمل الجبان والارهابي الذي قامت به امريكا عبر استهدافها طائرة الركاب الايرانية في سماء الخليج الفارسي.

وفي منشور اخر على منص اكس ايضا، كتب وزير الخارجية بالوكالة : ان الدعم الشامل الذي تقدمه الولايات المتحدة اليوم، لجرائم الكيان الصهيوني المحتل في فلسطين، اضاف صفحة جديدة الى سجل القادة الامريكيين الحافل باقتراف جرائم الاباة والدمار الشامل وفرض الحصار والاحتلال.

وتابع : ان جمهورية ايران الاسلامية، تقف بقوة امام هذه الجرائم، وقد تألقت رغم كافة الضغوط التي مرت بها.

واكمل وكيل الخارجية الايرانية : ان التدخلات الامريكية غير القانونية في انحاء العالم، جعل من هذا البلد احد ابرز ناقضي حقوق الانسان على المستوى الدولي؛ مبينا ان الاجراءات الاحادية واستخدام الحظر والدعم اللامحدود والشامل لجرائم الابادة التي يمارسها الكيان الصهيوني، يشكل احد اكثر الاجراءات المناوئة لحقوق الانسان كارثية، والتي اقدمت عليه الولايات المتحدة؛ ان المعنى الحقيقي لحقوق الانسان الامريكية بات واضحا للجميع من خلال سلوك واشنطن والكيان الصهيوني.

رایکم