۸۰۷مشاهدات
وتابع ايرواني : من المؤسف أن هذه التصرفات تتم في بلدان تدعي إرساء وتطبيق سيادة القانون، وعليه فإن الترويج لهذه الاجراءات تحت غطاء حرية التعبير، لهو امر مذموم.
رمز الخبر: ۶۹۱۹۶
تأريخ النشر: 16 March 2024

اعرب السفير والممثل الدائم لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة "أمير سعيد ايرواني" عن تاييده لمشروع القرار المتعلق بتدابير مواجهة الإسلاموفوبيا الصادر عن الجمعية العامة الاممية اليوم.

وقال "ايرواني" اليوم الجمعة في كلمته امام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة تعليقلاً على تصويت الجمهورية الإسلامية قبل المصادقة على مشروع القرار الخاص بتدابير مكافحة الإسلاموفوبيا : اسمحوا لي أن أكرر دعمي الكامل للمبادرة التي اقترحها أعضاء منظمة التعاون الإسلامي، لاتخاذ تدابير متابعة لمعالجة الاتجاه المتزايد للتعصب والتحيز ضد الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، وهو تحدّ هائل للمجتمع الدولي.

واضاف : على مدى العقود القليلة الماضية، تم تعزيز القوالب النمطية الضارة والتحيزات حيال المسلمين والإسلام باستمرار من قبل بعض وسائل الإعلام والسياسيين والمؤثرين في الثقافة الشعبية، كما يتم العديد من الممارسات الانتقائية في أنحاء مختلفة من العالم، بهدف منع المسلمين من العيش وفقا لمنظومتهم العقائدية.

وتابع الدبلوماسي الايراني : لدينا اعتقاد راسخ بأن الترتيبات المقترحة حول مشروع القرار، بما في ذلك قرار تعيين ممثل عن الأمم المتحدة لمكافحة الإسلاموفوبيا، ستساعد هذه المنظمة على حشد الجهود لمكافحة تلك التحديات المتزايدة.

وتابع ايرواني : من المؤسف أن هذه التصرفات تتم في بلدان تدعي إرساء وتطبيق سيادة القانون، وعليه فإن الترويج لهذه الاجراءات تحت غطاء حرية التعبير، لهو امر مذموم.

واكمل قائلا : نطالب جميع الدول الأعضاء بتحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها القانونية من أجل تعزيز القيم المشتركة للتعايش السلمي والتسامح والتفاهم المتبادل.

رایکم
آخرالاخبار