۱۲۳مشاهدات
ونوه رئيس الجمهورية أنه من خلال تعزيز وترسيخ أواصر الأخوة بين الأمة الإسلامية وتوسيع العلاقات بين الدول الإسلامية، سيسود الإسلام أكثر في العالم.
رمز الخبر: ۶۹۱۷۵
تأريخ النشر: 13 March 2024

دعا رئيس الجمهورية آية الله السيد "إبراهيم رئيسي"، إلى وحدة المسلمين في مواجهة الكيان الصهيوني و اتخاذ خطوات فعالة لمحاربة الظلم و الظالمين في العالم.

وفي رسالة تهنئة لرؤساء وشعوب الدول الإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، اعتبر رئيس الجمهورية أنه من واجب رؤساء وزعماء الدول الإسلامية تشجيع وتعزيز الأواصر الأخوية بين أبناء الأمة الإسلامية وتوسيع الأجواء الروحية و الوحدة بين أفراد الأمة الإسلامية.

وأضاف آية الله رئيسي إن هذا الشهر العزيز هو فرصة عظيمة لجميع المسلمين للرجوع إلى التعاليم الإلهية والالتزام بها.

وفي جانب آخر من رسالته ، أعرب عن ثقته بأنه مع استمرار نضال الشعب الفلسطيني والدعم المستمر والجاد من العالم الإسلامي، ستحرر فلسطين وبيت المقدس والمسجد الأقصى و ستعود فلسطين الحبيبة إلى أحضان العالم الإسلامي.

ونوه رئيس الجمهورية أنه من خلال تعزيز وترسيخ أواصر الأخوة بين الأمة الإسلامية وتوسيع العلاقات بين الدول الإسلامية، سيسود الإسلام أكثر في العالم.

وأعرب رئيسي عن أمله في أن يتخذ المسلمون خطوات فعالة في الكفاح ضد الظلم و الظالمين، وخاصة الكيان الصهيوني الغاصب الذي احتل فلسطين لأكثر من 7 عقود وارتكب العديد من المجازر و قال، الكيان الصهيوني في خلال الأشهر القليلة الماضية قتل أكثر من 30 ألف إنسان في قطاع غزة.

رایکم
آخرالاخبار