۹۰۶مشاهدات
لأن كان اللقاء جريمة بحق فلسطين وشعبها ومقدساتها من حيث المبدأ، فإن توقيت اللقاء، في ظل استمرار سفك دماء الأطفال والنساء في غزة وتهديد المسجد الأقصى المبارك، يضاعف من حجم هذه الجريمة.
رمز الخبر: ۶۹۰۹۴
تأريخ النشر: 27 February 2024

دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، "بأشد العبارات"، اللقاء الذي عقده وزير التجارة السعودي "ماجد القصبي"، في دولة الإمارات، مع وزير التجارة والصناعة للكيان الصهيوني،

واكدت "الجهاد" في بيان صحفي: إن هذا اللقاء الساعي وراء التطبيع، هو وقوف إلى جانب الكيان الصهيوني في وقت يشن فيه هذا العدو حرب إبادة ضد شعبنا الفلسطيني، وإهانة لمقدسات الأمة في فلسطين ولقضية الشعب الفلسطيني، ويلمع من صورة الكيان المجرم في الوقت الذي تلعنه فيه أمم الأرض كافة.

واضاف البيان: لأن كان اللقاء جريمة بحق فلسطين وشعبها ومقدساتها من حيث المبدأ، فإن توقيت اللقاء، في ظل استمرار سفك دماء الأطفال والنساء في غزة وتهديد المسجد الأقصى المبارك، يضاعف من حجم هذه الجريمة.

رایکم
آخرالاخبار