۵۳۱مشاهدات
وفي تصريح له يوم الاربعاء، ندد "كنعاني" بالفيتو الامريكي على قرار مجلس الامن الدولي، والقاضي بوقف حرب التطهير العرقي التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.
رمز الخبر: ۶۹۰۶۰
تأريخ النشر: 22 February 2024

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" : ان الاجراء الامريكي المتمثل في اللجوء لحق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار رفع الى مجلس الامن الدولي من اجل وقف حرب الابادة على غزة، شكل تاكيدا واضحا على التحليل الدقيق الذي طرحته الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ بدء الازمة الراهنة في غزة، من ان امريكا هي التي تدير الساحة الرئيسية لهذه الحرب، ولذلك تمنع من وقف الابادة الجماعية وقتل الاطفال والنساء الفسطينيين في داخل القطاع والضفة الغربية.

وفي تصريح له يوم الاربعاء، ندد "كنعاني" بالفيتو الامريكي على قرار مجلس الامن الدولي، والقاضي بوقف حرب التطهير العرقي التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية : ان الاجراء الامريكي المتمثل في منع التصديق على قرار لدى مجلس الامن يلزم الكيان الصهيوني بان يوقف الحرب على غزة والمجازر بحق الشعب الفلسطيني، اظهر للعالم من جديد، بان امريكا اذ لا تشكل جزءا من حل الازمة والكارثة الانسانية بغزة، وانما تشكل العنصر الاساس لاستمرار الازمة وايجاد الارضية لتعميمها على مستوى المنطقة.

وتابع : ان ممارسات ومواقف امريكا غير المدروسة لدى مجلس الامن، واستخدامها المفرط لحق النقض (الفيتو) ليس فقط يعرض الامن الاقليمي والدولي لخطر جاد، وانما يمس بالهدف الرئيس من تاسيس المنظمة الاممية ومجلس الامن، اي حفظ السلام والامن الدوليين، بل ويقوض ثقة الحكومات والشعوب تجاه دور منظمة الامم المتحدة في حماية السلام والامن العالمي.

وخلص متحدث الخارجية الى القول : يتعين على المجتمع الدولي، في سياق حماية الشعب الفلسطيني المظلوم ومنع جرائم الابادة الجماعية بحقه، ان لا يتقاعس، ويعمل على منع الاجراءات الاحادية الامريكية في ارتهان مجلس الامن الدولي والمخاطرة بالسلام والامن الاقليمي والدولي.

رایکم