۵۲۴مشاهدات
وتابع الناطق باسم القسام : حاولنا حماية ورعاية أسرى العدو منذ أشهر وصولا إلى هدف إنساني سام ونبيل وهو تحرير أسرانا المظلومين، وما يعانيه شعبنا من جوع وعطش يعانيه أسرى العدو، وقيادة العدو وجيشه الهمجي هما وحدهما من يتحملان المسؤولية.
رمز الخبر: ۶۹۰۲۹
تأريخ النشر: 17 February 2024

قال "أبو عبيدة" المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) : إن مجاهدي الكتائب يوقعون في صفوف جيش الاحتلال "الإسرائيلي" خسائر فادحة وغير مسبوقة في تاريخ الشعب الفلسطيني؛ لافتا إلى، أن "الخسائر في صفوف الأسرى الإسرائيليين بقطاع غزة باتت كبيرة جدا رغم محاولة حمايتهم ورعايتهم".

وكشف "أبو عبيدة"، في كلمة بثتها الجزيرة الاخبارية مساء اليوم الجمعة، أن كتائب القسام تواصل تكبيد الاحتلال الإسرائيلي خسائر فادحة لم يسبق لها مثيل منذ بدء معركة "طوفان الأقصى"، ويدمرون مدرعاته ويوقعون جنوده في كمائن محكمة ويصطادون ضباطه في عملية قنص احترافية، وكلما ظن أنه بات آمنا خرج له مقاتلونا من حيث لا يحتسب.

واضاف : إن ما تبثه الكتائب من إعلانات ومشاهد جزء مما ينفذه مقاتلوها في الميدان، لافتا إلى أنه يتم تأجيل بث بعض المشاهد لأسباب ميدانية وأمنية معقدة، وأن الآلاف من مقاتلي القسام في تأهب دائم ولا يزالون يخوضون معارك في كافة مناطق التوغل بتكتيكات منوعة وبأسلحة مناسبة، وهم مستمرون حتى خروج آخر جندي من غزة.

وبشأن ما يعلنه جيش الاحتلال من إنجازات ميدانية، صرح أن كتائب القسام ليست معنية بالتفنيد التفصيلي لمزاعم العدو وأكاذيبه في الميدان، فهو لا يحظى بثقة القريبين منه فضلا عن غيرهم، وإن ما يبثه من تصريحات وأرقام ليس إلا دعاية كاذبة سيثبت المستقبل القريب والبعيد وهمه وأكاذيبه فيها.

وفي هذا السياق، شدد الناطق باسم القسام على أن الأهداف السياسية التي يحاول قادة الاحتلال تحقيقها عبر مجازرهم وجرائمهم ستؤدي بهم إلى سقوط مدو وخزي وعار، على حد تعبيره.

وبشأن وضع أسرى الاحتلال في غزة، قال أبو عبيدة إن الخسائر بين صفوفهم باتت كبيرة جدا، وهم يعيشون أوضاعا صعبة ويكافحون من أجل الحياة، وقد حذرنا عشرات المرات من المخاطر التي يتعرضون لها لكن قيادة الاحتلال تجاهلت ذلك وهي تتعمد قتلهم وإصابتهم، مشددا على أن الوقت ينفد بسرعة.

وتابع الناطق باسم القسام : حاولنا حماية ورعاية أسرى العدو منذ أشهر وصولا إلى هدف إنساني سام ونبيل وهو تحرير أسرانا المظلومين، وما يعانيه شعبنا من جوع وعطش يعانيه أسرى العدو، وقيادة العدو وجيشه الهمجي هما وحدهما من يتحملان المسؤولية.

يذكر أن آخر مرة تحدث فيها الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة كانت منذ شهر حين خرج بالصوت والصورة في 14 يناير/كانون الثاني الماضي وتحدث عن إخراج الكتائب ألف آلية عسكرية إسرائيلية خلال 100 يوم من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

رایکم
آخرالاخبار