۲۳۳مشاهدات
رمز الخبر: ۶۸۶۲۹
تأريخ النشر: 19 December 2023

قال نائب قائد قوة الدفاع الجوي الايراني "العميد علي رضا الهامي" : إن الجيش حقق نوعاً جديداً من قدرات الدفاع الجوي عبر الجمع بين الطائرات المسيرة والصواريخ؛ مبينا ان هذه الفئة قادرة على استهداف أي نوع من الاجسام الطائرة المعادية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العميد الهامي، على هامش زيارة قام بها اليوم الثلاثاء لـ "مجموعة الشهيد نجيب" وموقع "ملاوي" للدفاع الجوي، بمدينة ارومية مركز محافظة اذربيجان الغربية (شمال غرب البلاد)، لتفقد مستوى الجاهزية الدفاعية والأجزاء المختلفة المستخدمة في مجال الدفاع الجوي هناك.

واضاف : لقد خطى الدفاع الجوي الايراني خطوات كبيرة في مجال تعزيز البنية الدفاعة المعنية بحماية سماء البلاد، وبما يصب في تدعيم القوة العسكرية وقوة الردع في الجمهورية الإسلامية الايرانية.

واوضح العميد إلهامي، أن الطائرات الإيرانية المسيرة خلقت تحديات جديدة أمام القوى الخارجية، وقال : ان الطائرة المسيرة "كرار" هي طائرة منقطعة النظير تم تصميمها وتشغيلها بجهود شباب متخصصين في البلاد وهي اليوم أحد السواعد القوية للدفاع الجوي للجيش.

واضاف نائب قائد قوة الدفاع الجوي : أن الدفاع الجوي حقق نوعاً جديداً من القدرة عبر الجمع بين الطائرات المسيرة والصواريخ، وهو قادر على استهداف أي نوع من الاجسام الطائرة المعادية.

وفي جانب آخر من حديثه، أشار هذا القائد العسكري الايراني، إلى حرب الكيان الصهيوني على غزة، قائلا : لقد نفخت طوفان الأقصى روحا جديدة في جسم  المقاومة وهذه العملية الكبيرة أظهرت للعالم خواء وهشاشة الكيان الصهيوني الغاصب والمزيف.

رایکم