۶۸۱مشاهدات
وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هذا الأسبوع أنه قبل بدء الحرب في قطاع غزة، كانت تدخل المنطقة بشكل يومي 50 شاحنة محملة بالوقود.
رمز الخبر: ۶۸۴۹۱
تأريخ النشر: 18 November 2023

لا يزال الكيان الصهيوني يُطلق عنصريته على سكان قطاع غزة ومحاولتهم في طرد سكان القطاع منه والسيطرة عليه وضمه لهم.

وانتقد نسيم فاتوري، نائب الكنيست بشدة قرار مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي بالسماح بكميات محدودة جدًا من الوقود لدخول غزة وادعى أن إسرائيل تتصرف "بإنسانية أكثر من اللازم".

وكتب في بيان لاذع:"احرقوا غزة الآن. لا تسمحوا بدخول الوقود، لا تسمحوا بدخول المياه، حتى تتم إعادة الرهائن".

وكان الكيان الصهيوني قد أعلن، مساء الجمعة، موافقته على وصول صهريجتي وقود يومياً إلى قطاع غزة.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن مسؤول في تل أبيب: أن مجلس الحرب وافق بالإجماع في بيان له على التوصية المشتركة للجيش الإسرائيلي والشاباك بقبول الطلب الأميركي والسماح بدخول شاحنتين تحملان وقود الديزل يوميا إلى غزة.

وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هذا الأسبوع أنه قبل بدء الحرب في قطاع غزة، كانت تدخل المنطقة بشكل يومي 50 شاحنة محملة بالوقود.

 وبحسب الأمم المتحدة فإن قطاع غزة الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 2 مليون نسمة يحتاج إلى 100 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية يوميا.

رایکم