۶۸۰مشاهدات
إن امتهان الكذب وإعطاء الضوء الأخضر للعدو الصهيوني لارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر، يحمّلكم مسؤولية سياسية وقانونية لا تسقط بالتقادم.
رمز الخبر: ۶۸۴۸۹
تأريخ النشر: 18 November 2023

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن ادعاء البنتاغون استخدام حركة حماس للمستشفيات والمدارس كمواقع عسكرية، هو تكرار لرواية كاذبة مفضوحة.

وحمّلت حركة المقاومة الإسلامية حماس، واشطن مسؤولية تبني رواية العدو الصهيوني الكاذبة حول مجمع الشفاء الطبي.. معتبرة ذلك ضوءًا أخضر للعدو الصهيوني لاقتراف المزيد من الجرائم.

وقال الحركة في بيان لها : "إن ادّعاء البنتاغون، استخدام حماس لمستشفى الشفاء لأغراض عسكرية وعدم معرفتهم المكان المستخدم بالتحديد ولا وقت استخدامه، ومن ثم زَعْم وزارة الخارجية الأمريكية، استخدام حركة حماس للمستشفيات والمدارس كمواقع عسكرية، هو تكرار لرواية كاذبة مفضوحة".

وأكدت أن مسرحيات المتحدث باسم جيش العدو الصهيوني الركيكة والمثيرة للسخرية، بعد اقتحامه لمستشفى الرنتيسي والشفاء، وتهديدهم لسلامة المرضى، والأطقم الطبية، بينت كذب هذه الادعاءات.

وشددت على أن الإصرار على الكذب، وتجاهل دعوة الحركة وإدارة مستشفى الشفاء، للأمم المتحدة والمؤسسات الدولية، بتشكيل لجنة دولية لمعاينة المستشفيات والمدارس، للتأكّد من كذب رواية العدو، يشير إلى مسؤولية الإدارة الأمريكية وشراكتها كيان الاحتلال في جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا في قطاع غزة، ويشكّل غطاءً أمريكياً جديداً لاستمرار العدوان على القطاع الطبي لتدميره بهدف تهجير الشعب الفلسطيني.

وذكرت الرئيس بايدن وإدارته بأن العدو الصهيوني قصف معظم المستشفيات، وقطع عنها الكهرباء والوقود والأدوية ما أدى لخروج 26 مستشفى عن الخدمة من أصل 35 مستشفى، كما قصف العدو 255 مدرسة بما فيها مدارس الأونروا التي يقطنها نازحون برعاية وحماية دولية، وهو ما شهدت به وكالة الأونروا والعديد من المنظمات الدولية.

وقالت: إن امتهان الكذب وإعطاء الضوء الأخضر للعدو الصهيوني لارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر، يحمّلكم مسؤولية سياسية وقانونية لا تسقط بالتقادم.

رایکم