۲۷۰مشاهدات
رئيسي لنظيره المصري :
ان الدول الغربية، عمدت على غرار العراقيل التي وضعتها امام اجتماع مجلس الامن الدولي وسائر المنظمات الاممية ان تتخذ اجراء ايجابيا لوقف هذا العدوان، عرقلت مسار التوصل الى النتائج في اجتماع القاهرة للسلام ايضا.
رمز الخبر: ۶۸۴۵۲
تأريخ النشر: 12 November 2023

قال رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" : ان الجميع يتوقع فتح معبر رفح لتمرير المساعدات الدولية صوب قطاع غزة، وقال : لقد بات واضحا للجميع ان امريكا والكيان الصهيوني تعيقان فتح الممر ومنع اغاثة الشعب المظلوم والاعزل المحاصر داخل القطاع؛ لكن يجب في نهاية المطاف ازالة الحواجز عن هذا الامر.

جاء خلال مباحثات الرئيس الايراني، اليوم السبت على هامش قمة الرياض الاستثنائية، مع نظيره المصري "عبد الفتاح السيسي"، كما دعا الى وحدة البلدان الاسلامية، وقال : ان جمهورية ايران الاسلامية لا توجه اي عقبة امام توسيع العلاقات مع دولة مصر الصديقة.

واشار الى مؤتمر السلام في القاهرة، واصفا اياه مبادرة ايجابية لكن الدول الغربية حالت دون تحقيق نتائجه المرجوة، مردفا : كان من شأن اجتماع القاهرة ان يشكل منعطفا لوقف جرائم الصهاينة والابادة الجماعية في حق النساء والاطفال الابرياء بغزة.

ومضى رئيسي الى القول : ان الدول الغربية، عمدت على غرار العراقيل التي وضعتها امام اجتماع مجلس الامن الدولي وسائر المنظمات الاممية ان تتخذ اجراء ايجابيا لوقف هذا العدوان، عرقلت مسار التوصل الى النتائج في اجتماع القاهرة للسلام ايضا.   

الى ذلك، اكد السيسي على ارادة بلاده السياسية والقطعية لبناء علاقات حقيقية مع ايران؛ معلنا بانه كلّف وزراءه المعنيين لمتابعة العلاقات المعمقة بين البلدين.

وفيما يخص التطورات الفلسطينية، اعتبر الرئيس المصري ان بلاده تعرضت الى اكبر نسبة من الاضرار مقارنة بسائر البلدان من تداعيات هذه التطورات.

رایکم