۲۹۵مشاهدات
وقال رئیس الجمهوریة: من يؤمن بالله مسؤول أمام الله، ومن يؤمن بالضمير الإنساني مسؤول أمام ضميره، ومن يؤمن بالتاريخ مسؤول أمام التاريخ، ولايمكنهم تبرير صمتهم إزاء هذه الجرائم التي ترتكب في غزة.
رمز الخبر: ۶۸۴۰۷
تأريخ النشر: 06 November 2023

قال رئيس الجمهوریة آیة الله السید "ابراهیم رئیسي" تم اتخاذ خطوات جيدة بين ايران والعراق في مجال العلاقات الاقتصادية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اليوم الاثنين اشار رئيس الجمهورية الى الموقف المشترك بين ايران والعراق تجاه قضية فلسطين ومظلومیة الشعب الفلسطيني، وقال رئیس الجمهوریة : إن ايران والعراق اعلنا عن مواقفهما المشتركة تجاه القضية الفلسطينية.

وأضاف: إن تطوير العلاقات التجارية مع بناء المدن الصناعية على حدود البلدين والتعاون بين البلدين في اتجاه الإنتاج يعد من الخطوات التي تم اتخاذها في مجال القضايا الاقتصادية.
واعرب عن تقدیره للحكومة العراقية على جهودها في مشروع تنفيذ خط سكة حديد شلمجة-البصرة  الذي يعد من أهم الممرات والطرق التي يعود إنشاءها بفوائد كثيرة  على البلدين.

ينبغي تقديم العون والمساعدة لاهالى غزة في أسرع وقت ممكن

وقال: نعتقد أنه ينبغي وقف القصف ووقف إطلاق النار، وتقديم العون والمساعدة لاهالي غزة المظلومين والاقوياء في أسرع وقت ممكن. وهذه جريمة بشعة وجريمة ضد الإنسانية وإبادة جماعية وقتل أطفال، ينفذها اليوم الکیان الصهيوني بدعم من الأمريكیین وبعض الدول الأوروبية.

وقال: لقد انهار الکیان الصهيوني والأميركيون يريدون إبقائه واقفا على قدميه. ولا يمكن التعويض عن هذا الفشل المشين و الذریع للکیان الصهيوني بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وأضاف :نتعاون وندعم أي إجراء يتم على مستوى الدول الإسلامية، والدول الإقليمية والدولية لمنع الكيان الصهيوني والهیئة الأمريكية الحاكمة من مجزرة وقتل شعب غزة الأبرياء والمظلومين والأقوياء.

وقال آیة الله رئيسي في هذا المؤتمر الصحفي: "للأسف فإن الولايات المتحدة تقدم الأسلحة والمعلومات الاستخباراتية والمساعدات المالية للکیان الصهيوني من أجل إرتکاب القتل والأعمال الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، وهي في الواقع تشجع هذا الکیان.

ووصف ادعاء الأميركيين بتقدیم المساعدة إلی غزة وإعلان وقف إطلاق النار بالكذب التام، وقال: هذا الادعاء لا يتوافق مع ما يفعله الأمريكيون. إن الأميركيين یفتحون عملياً أيدي الکیان الصهيوني على القتل والمجزرة باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي.

امريكا شريكة في جرائم الكيان الصهيوني
وأضاف أننا نحمل أمريكا والدول الداعمة للکیان مسؤولية هذه الجرائم ونعتقد أنهم شرکاء فيها.

وقال رئیس الجمهوریة: من يؤمن بالله مسؤول أمام الله، ومن يؤمن بالضمير الإنساني مسؤول أمام ضميره، ومن يؤمن بالتاريخ مسؤول أمام التاريخ، ولايمكنهم تبرير صمتهم إزاء هذه الجرائم التي ترتكب في غزة.

واشاد رئیس الجمهوریة بمواقف رئيس الوزراء العراقي الطيبة تجاه القضية الفلسطينية، وأعرب عن أمله في أن يتم تمهيد الطريق أمام تعاون الدول الأخرى حتى نتمكن من تنفيذ سلسلة من الإجراءات لمنع الکیان الصهيوني من ارتكاب هذه الجرائم.

رایکم