۶۱۷مشاهدات
واكمل رئيس المجلس السياسي لحركة حماس بتوجيه التحية لجبهة المقاومة في اليمن، ولبنان، والعراق، وسوريا، على مواقفها المتقدمة ونضالها المشروع، كما وجه التحية لكل الشعوب وأحرار العالم على وقفتهم التاريخية بدعم الشعب الفلسطيني.
رمز الخبر: ۶۸۳۸۵
تأريخ النشر: 02 November 2023

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حما "إسماعيل هنية" : إن المقاومة كبَدت الاحتلال خسائر فادحة في القتال البري داخل قطاع غزة، وأن ما ستنشره كتائب القسام لاحقاً حول المعارك البرية سيصدم الاحتلال وشعبه؛ مبينا في رسالة للاحتلال الصهيوني : أقول للأعداء إنكم هُزمتم يوم 7 أكتوبر وهُزمتم في توغلكم البري المتعثر، ومشددا على، أن "الاحتلال سيتكلف كثيراً حتى يدرك خطأه، بما في ذلك حياة عدد من أسراه لدى المقاومة”.

وقال "هنية" في تصريح له اليوم : إن حركة حماس قدمت تصورا شاملا يبدأ بوقف العدوان الإجرامي وفتح المعابر ومرورا بصفقة تبادل الأسرى وانتهاء بفتح المسار السياسي لقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس وحق تقرير المصير.

واضاف : إن نتنياهو يماطل ويخدع جمهوره بوعود زائفه لن نسمح له بتحقيقها؛ داعيا داعمي الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسهم الولايات المتحدة بالتوقف عن تعطيل الإرادة الدولية المطالبة بوقف العدوان.

كما توجه بالحديث الى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، قائلا : يا أهل غزة أهل العزة والتضحية والفداء أيها الأبطال العمالقة يا من يخوضون هذه المعركة المصيرية بين محورين، محور الشعوب المحبة للحرية والعدالة ومحور العنصرية والفاشية.. هذه المعركة مصيرية بين من يؤمن بالتسامح والسلام الانساني والتعايش الحضاري وبين النازيين الجدد تدعمهم قوى استعمارية تدوس كل القيم من أجل مصالحهم وعقليتهم الدموية.

وتابع هنية، أن الصمود الأسطوري لأهالي القطاع رغم التدمير الهائل وسقوط الأعداد الكبيرة من الشهداء والجرحى، والتي كان آخرها المجزرة الوحشية في مخيم جباليا والنصيرات والشاطئ والفالوجة؛ منوها الى ان "شعبنا بهذا الصمود والثبات والتشبث بوطنه أفشل مخططات العدو بنكبة جديدة من التهجير والشتات".

واستطرد : ان محاولات العدو البائسة للتغطية على فشله بارتكاب المجازر الوحشية بحق المدنيين العزل بكل خسه ونذاله لن ينقذه من الهزيمة المدوية في طوفان الأقصى.

وفيما اكد على ان "نتنياهو يتحمل مسؤولية الحرب"، أوضح هنية : لقد حذرنا قبل هذه الحرب كل الأطراف الذين التقيناهم بشان استمرار نتنياهو وحكومته الفاشية في سياسات العربدة والبلطجة والاعتداء على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية وبناء المستوطنات وإطلاق العنان لعتاة المستوطنين ليعيثوا في الارض خرابا وتدميرا وقتلاً.

كما وجه رسالة للمجتمع الدولي بالقول : ها نحن نحذرهم مرة أخرى أن نتنياهو لا مانع لديه من حرق الأخضر واليابس في الإقليم وخارجه لينقذ نفسه والمتطرفين من حوله لا سيما أننا أبلغنا الوسطاء بضرورة وضع حد لهذه المجازر والإبادة الجماعية فوراً.

واكمل رئيس المجلس السياسي لحركة حماس بتوجيه التحية لجبهة المقاومة في اليمن، ولبنان، والعراق، وسوريا، على مواقفها المتقدمة ونضالها المشروع، كما وجه التحية لكل الشعوب وأحرار العالم على وقفتهم التاريخية بدعم الشعب الفلسطيني.  

رایکم