۵۳۳مشاهدات
وأكد وزير الخارجية استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتطوير التعاون مع مركز "سكاب" للتعامل مع الكوارث الطبيعية وبؤر العواصف الترابية في المنطقة.
رمز الخبر: ۶۸۲۰۴
تأريخ النشر: 11 September 2023
اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان على ضرورة التعاون الإقليمي والدولي للقضاء على بؤر انبعاث الغبار في المنطقة والعالم. وخلال استقباله في طهران يوم الاحد آليس جابانا مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (SCAP) ، اشاد امير عبداللهيان بمشاركة وتعاون جابانا في عقد "المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الترابية والغبارية" في طهران، وأكد على ضرورة التعاون الإقليمي والدولي للقضاء على بؤر انبعاث الغبار في المنطقة والعالم والحد من مخاطره. واعتبر وزير الخارجية الايراني أن جزءا من مصدر انبعاث الغبار في المنطقة سببه الحروب التي فرضتها قوى من خارج المنطقة والتي فرضت مشاكل على شعوب وطبيعة المنطقة فقط لتحقيق أهدافها دون الاهتمام بالقضايا المهمة مثل البيئة. واعتبر أمير عبداللهيان وجود التغيرات المناخية والجوية عاملاً آخر يزيد من ظاهرة الغبار. وأكد وزير الخارجية استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتطوير التعاون مع مركز "سكاب" للتعامل مع الكوارث الطبيعية وبؤر العواصف الترابية في المنطقة. بدورها أبلغت آليس جابانا، الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (SCAP)، تحيات الامين العام للامم المتحدة الى وزير الخارجية واستعرضت نطاق تعاون اللجنة مع الدول والمجموعات الإقليمية واعتبرت الإجراءات الإقليمية المنسقة في مجال التعامل مع ظاهرة الغبار بانها مهمة، وأعلنت استعداد "سكاب" لدعم إيران في هذا المجال. كما أعربت عن تقديرها لمساهمات إيران في المركز الإقليمي لإدارة معلومات الكوارث التابع لـ "اسكاب" واستضافة إيران الجيدة للغاية في مقره في طهران. واشادت بنجاح انعقاد "المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الترابية والغبارية"، ووصفت حضور الرئيس الايراني وخطابه في افتتاح المؤتمر دليلا على الاهتمام رفيع المستوى من الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالقضايا الدولية والبيئة.
رایکم
آخرالاخبار