۱۱۵۰مشاهدات
ووصف مسيرة الأربعين لهذا العام بانها كانت معجزة، وأضاف: هذه الحركة العظيمة جعلت العدو يرتعب، ونأمل أن تقام بشكل أفضل كل عام وأن ينعكس أثرها الروحي على المجتمع وحياة الناس.
رمز الخبر: ۶۸۱۹۳
تأريخ النشر: 10 September 2023
اكد ممثل قائد الثورة الاسلامية في العراق آية الله مجتبى حسيني بان الاعداء مرتعبون من مسيرة الاربعين العظيمة. وخلال اجتماع عقد السبت في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد لتقييم اداء اللجان الفرعية التابعة للجنة الاربعين الايرانية في العراق، اشار آية الله حسيني الى أن الإمام الحسين (ع) معروف عند الشعب الايراني وسائر المسلمين وحتى أتباع الديانات الأخرى بـ "سفينة النجاة" وقال: شعبنا ينظر إلى الأئمة (ع) نبراسا له ويقتدي بتوجيهاتهم ، وللإمام الحسين (ع) دور مهم في هداية الإنسانية. وأضاف: رغم كل الدعاية السلبية التي يطلقها الأعداء بشأن مسيرة الأربعين ، إلا أن شعبنا والكثير من مسلمي المنطقة أظهروا أنهم في صلب مدرسة الإمام الحسين (ع) من خلال المشاركة في هذه المسيرة الضخمة. ووصف مسيرة الأربعين لهذا العام بانها كانت معجزة، وأضاف: هذه الحركة العظيمة جعلت العدو يرتعب، ونأمل أن تقام بشكل أفضل كل عام وأن ينعكس أثرها الروحي على المجتمع وحياة الناس. بدوره أشار المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق حجة الاسلام غلام رضا اباذري إلى أن مسيرة الأربعين هذا العام كانت لها خصائص مختلفة مقارنة بالأعوام السابقة، وقال: هذا العام كان مستوى الوعي والمعرفة مرتفعا بين زوار الاربعين العراقيين والإيرانيين، تجاه بعضهم الاخر. وقال حجة الاسلام اباذري إن مشاركة ما بين 4 إلى 5 ملايين زائر إيراني في مسيرة الأربعين هذا العام كانت سمة أخرى لهذه المراسم وأضاف: كان معدل المشاركة هذا تطورًا كبيرا للغاية في مسيرة الأربعين. وذكر أن العراقيين والإيرانيين حضروا مسيرة الأربعين بروح عالية، وأضاف: الروح الثورية والمقاومة المستلهمة من القائدين الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس كانت بارزة في هذه المسيرة. وأشاد المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق بجهود وتعاون الحكومة ورئيس الوزراء ووزير الداخلية وهيئة الحشد الشعبي ودوائر المحافظات والقوات الأمنية العراقية في تقديم الخدمات لزوار الأربعين.
رایکم