۱۰۷۴مشاهدات
وقدم المتحدث باسم الخارجية، في هذا الشأن، خالص العزاء والمواساة باسم شعب وحكومة ايران، الى الشعب والحكومة والجيش في سوريا.
رمز الخبر: ۶۸۰۸۹
تأريخ النشر: 13 August 2023
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" : ان التصعيد الارهابي خلال الاشهر الاخيرة في سوريا، ينجم عن استمرار الدعم الاستخباراتي والامني واللوجستي (الصهيوني) للجماعات الارهابية بهدف تقويض الجهود لتعزيز كامل الامن والاستقرار في هذا البلد. وفي تصريح له اليوم السبت ردا على هجوم جماعة داعش الارهابية الذي استهدف قوات من الجيش السوري بريف دير الزور وادّى الى استشهاد واصابة العشرات بين صفوفهم، اعرب "كنعاني" عن ادانته الشديدة لهذا العمل الاجرامي. وقدم المتحدث باسم الخارجية، في هذا الشأن، خالص العزاء والمواساة باسم شعب وحكومة ايران، الى الشعب والحكومة والجيش في سوريا. وخلص كنعاني الى القول : ان توفير الدعم لاستمرار التحركات الارهابية الداعشية والتكفيرية في سوريا، يأتي وفقا لاجندات مشتركة واستكمالا للعدوان الصهيوني وتناغما معه ضد سيادة سوريا ووحدة اراضيها.
رایکم