۳۷۱مشاهدات
رئیس الجمهوریة:
واكد أنه من المهم توطید العلاقات بين البلدين في مجال التعاون الإقليمي والدولي، قائلا: ربما هناك بعض الدول غير راضية عن تطور العلاقات بين البلدين، لكن المهم بالنسبة لنا هو الإجراءات الفعالة لضمان مصالح البلدين والشعبين.
رمز الخبر: ۶۸۰۸۰
تأريخ النشر: 09 August 2023
أشار رئیس الجمهوریة آیة الله ابراهیم رئیسي إلی العلاقات الإيرانية الفيتنامية التي يعود تاريخها الى 50 عاما، معتبرا أن روح الاستقلالية والمطالبة بالحق هي السمة المشتركة للبلدين. ولفت اية الله رئیسي خلال استقباله رئیس البرلمان الفيتنامي "فونغ دين هيو"، مساء أمس الثلاثاء، إلی تقدم إيران الكبير في مختلف القطاعات العلمية والتكنولوجية والإنتاجية والصناعية ، رغم التهديدات والضغوط، والخطوات الكبيرة التي اتخذها الشعب الإيراني لتحييد الحظر المفروض علیها بالتركيز على نمو الإنتاج والتجارة. وقال: ان زيارة رئيس البرلمان الفيتنامي لإيران تشكل منعطفا مهما في تعزیز العلاقات البرلمانية وتطور العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. واكد أنه من المهم توطید العلاقات بين البلدين في مجال التعاون الإقليمي والدولي، قائلا: ربما هناك بعض الدول غير راضية عن تطور العلاقات بين البلدين، لكن المهم بالنسبة لنا هو الإجراءات الفعالة لضمان مصالح البلدين والشعبين. من جانبه ابلغ رئيس البرلمان الفيتنامي "فونغ دين هيو"، تحيات الرئيس الفيتنامي ورئيس وزراءه لآیة الله رئيسي، واصفا الإنجازات العظيمة للشعب الإيراني رغم فرض الحظر الجائر علیه من قبل الغرب بأنها مثيرة للإعجاب وملهمة للشعب الفيتنامي. واوضح أنه تم إبرام اتفاقيات جيدة في المجالات البرلمانية والتجارية والثقافية والتعليمية والاستثمارية والقضائية من أجل تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين. وأضاف: إن فيتنام تهتم بتعزیز التفاعلات الشاملة والتعاون مع إيران والارتقاء بهذه العلاقات إلى مستوى التعاون الإقليمي والدولي. وقال إن نصف القرن من العلاقات الجيدة بين البلدين يوفر أرضیة مناسبة لتحديد الأهداف والتخطيط لخمسين عامًا من العلاقات الأفضل في المستقبل. وأعرب عن أمله في أن تؤدي زيارة الرئیس الإیراني لفيتنام إلى الإسراع في رسم خارطة الطريق للتعاون طويل الأمد بين البلدين.
رایکم