۱۲۶۴مشاهدات
في ضوء هذا الاهتمام فإن التوجهات والاستثمارات التي يتم إجراؤها تركت تاثيرها على صعيد تقدم البلاد وتطور الرفاهية الوطنية ويستفيد منها أبناء شعبنا الأعزاء.
رمز الخبر: ۶۸۰۷۵
تأريخ النشر: 07 August 2023
اعلن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي أن اكمال المرحلتين الثانية والثالثة لمحطة بوشهر النووية مدرج على جدول الأعمال وقال: إن توليد الطاقة في هذه المحطة تجاوز 60 مليار كيلوواط / ساعة، بما يمكن القول انه تم توفير 90 مليون برميل من النفط. جاء ذلك في تصريح ادلى به اسلامي خلال اجتماعه يوم الاحد بأعضاء لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي. واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية في هذا الاجتماع ، على أهمية عقد هذه الاجتماعات من أجل مزيد من التنسيق والتآزر بين منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ومجلس الشورى الإسلامي وقال لا شك أن هذه اللقاءات ستكون مؤثرة في زيادة قدرة الصناعة النووية في البلاد. وتابع: في ضوء هذا الاهتمام فإن التوجهات والاستثمارات التي يتم إجراؤها تركت تاثيرها على صعيد تقدم البلاد وتطور الرفاهية الوطنية ويستفيد منها أبناء شعبنا الأعزاء. واشار نائب رئيس الجمهورية إلى أنه في هذه المرحلة من أنشطة منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، فإن ازدهار وتقدم وتوسع جميع موضوعات التكنولوجيا النووية مع رؤية التصنيع له أهمية مضاعفة ، وقال ان هذه النظرة بالإضافة إلى انها تقود الى إدخال التكنولوجيا النووية في حياة الناس وتدعم الاقتصاد الوطني ، فانها يمكن أن تمنع الضجيج حول البرنامج النووي ، والتي بسببها أربك العدو اذهان البعض وألّب المواقف ضد البرنامج. واضاف: لهذا الغرض ، كان من الضروري أن تكون لدينا خطة عملية واضحة لإثبات سلمية أهدافنا قدر الإمكان ، حتى لا نسمح بتوجيه مزيد من الاتهامات إلينا ، بالإضافة إلى جلب الأصدقاء من أجل هذا الهدف ، اجتازت وثيقة الرؤية الشاملة لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية لمدة 20 عامًا وخريطة الطريق الخاصة بها عملية الموافقة وتم وضعها على جدول الأعمال. كما أشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أهمية تنفيذ الوثيقة الاستراتيجية الشاملة للمنظمة في هذه المرحلة وقال انه في العام الماضي ، تمكنا من تحقيق 159 إنجازًا علميًا وتكنولوجيًا وصناعيًا في اجراء أظهر حركة نشطة ومستمرة نحو الإنتهاء من البحث وتحويله إلى تصنيع وبهذه الطريقة ، تمكنا من متابعة تجربة التسويق. وتابع: في مسار التحرك نحو إنتاج الطاقة النووية ، تم إنشاء الشركات اللازمة في هذا المجال وتم اختيار الأراضي أو انها على وشك تخصيصها في محافظات مختلفة مثل خوزستان وهرمزكان وسيستان وبلوشستان وكلستان وبوشهر من اجل إنتاج 20 ألف ميغاواط من الطاقة النووية. وأضاف إسلامي: حرصنا على الاهتمام بمحطة كارون لتوليد الكهرباء في خوزستان ، والتي تم التخلي عنها قبل الثورة ، بنهج هندسي جديد ، حتى بدأنا بها وجار العمل على بنائها. كما ان المرحلتين الثانية والثالثة من محطة بوشهر للطاقة النووية ، والتي كانتا بحاجة إلى التعجيل والتعويض عن التأخير فقد ادرجناهما على جدول الاعمال. وقال نائب رئيس الجمهورية: ان إنتاج الكهرباء في محطة بوشهر للطاقة النووية تجاوز 60 مليار كيلوواط / ساعة ، وبالتالي يمكن القول أنه تم توفير ما يعادل 90 مليون برميل من النفط. كما أشار إسلامي إلى قضية بناء محطات طاقة صغيرة من قبل منظمة الطاقة الذرية واعتبر الاهتمام بالصحة والزراعة والإشعاع من بين الأولويات الرئيسية للصناعة النووية. وقال: في قطاع الأدوية الإشعاعية ، نتابع أيضًا مشروع "تترا" لزيادة قدرة الأدوية الإشعاعية عالية المستوى بمقدار 5 إلى 7 مرات حتى نتمكن من مشاهدة افتتاحها في أسرع وقت ممكن.
رایکم