۲۵۹مشاهدات
وأوضح سامر الخليل أن عملية الاتفاقات بين سورية وإيران في مختلف المجالات تسير على طريق جيد للغاية، وقال: "الهدف المهم هو الوصول إلى نتيجة في جميع الأمور المتعلقة بالقضايا الاقتصادية بين البلدين لخدمة مصلحة البلدين.
رمز الخبر: ۶۸۰۶۸
تأريخ النشر: 03 August 2023
قال محافظ البنك المركزي الايراني في لقاء مع وزيري الاقتصاد والتجارة والاتصالات والتكنولوجيا السوريين، ان التعاون النقدي والمصرفي بين إيران وسوريا يجري متابعته بجدية وسيزداد على المدى القصير. وفي إشارة إلى ضرورة تطوير التعاون المصرفي والتجاري بين إيران وسوريا، اوضح محمد رضا فرزين، محافظ البنك المركزي، في لقاء مع وزير الاقتصاد والتجارة محمد سامر الخليل، وكذلك إياد الخطيب وزير الاتصالات والتكنولوجيا السوري، إن زيادة العلاقات المصرفية والتجارية والاستثمارات المشتركة على جدول أعمال طهران ودمشق. وفي إشارة إلى تطور البنوك الإلكترونية وشبكة البطاقات الإيرانية واستعداد البنك المركزي للتعاون المشترك في هذا المجال مع سوريا ، قال محافظ البنك المركزي: إن إحدى الاستراتيجيات المهمة لإيران في تطوير التجارة والتعاون مع دول الجوار هو استخدام العملات الوطنية في العلاقات النقدية وزيادة حجم التبادل التجاري والاقتصادي. من جانبه أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري في هذا الاجتماع على زيادة العلاقات التجارية والتبادلات بين دمشق وطهران، وقال إن تجنب استخدام الدولار في العلاقات التجارية واستخدام العملات الوطنية في سياق التعاون النقدي والمصرفي بين سورية وإيران سيزيد من حجم الصادرات والواردات بين البلدين. وأوضح سامر الخليل أن عملية الاتفاقات بين سورية وإيران في مختلف المجالات تسير على طريق جيد للغاية، وقال: "الهدف المهم هو الوصول إلى نتيجة في جميع الأمور المتعلقة بالقضايا الاقتصادية بين البلدين لخدمة مصلحة البلدين. وفي الاجتماع، دعا وزير الاتصالات والتكنولوجيا السوري، في إشارة إلى تقدم إيران في مجال الصيرفة الإلكترونية ، إلى تشكيل مجموعة عمل مشتركة بين البلدين من أجل زيادة التعاون التكنولوجي في مجال الاتصالات والتعاون المصرفي.
رایکم