۸۹۶مشاهدات
وفي اشارة الى ان وزارة العمل الايرانية نشطة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي افاد مرتضوي عن ان الصناديق الوطنية للمعاشات والتأمينات الاجتماعية تعمل تحت إشراف هذه الوزارة.
رمز الخبر: ۶۷۹۵۲
تأريخ النشر: 02 July 2023
أعلن وزير التعاون والعمل والرخاء الاجتماعي الايراني "سيد صولت مرتضوي" عن استعداد ايران للتعاون ونقل الخبرات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية مع وزارة العمل اللبنانية. واثناء توقيع مذكرة التعاون اليوم الأحد مع وزير العمل اللبناني "مصطفى بيرم" ، صرح وزير التعاون والعمل والرخاء الاجتماعي الايراني "سيد صولت مرتضوي" بأن لبنان الذي لم يدخر جهدا لتحسين العلاقات مع جيرانه هو جزء من العالم الإسلامي وإيران لديها علاقات واسعة مع الدول الإسلامية وخاصة لبنان. وتابع مستطردا بأن لبنان له أبعاد مختلفة بالنسبة للعالم الإسلامي مما تجعله عرضة لحبك المؤامرات عليه وانطلاقا من نهج الجمهورية الاسلامية الدفاع عن المستضعفين اكد على ان الدفاع عن لبنان الذي هو جزء عزيز من الامة الاسلامية بمثابة الدفاع عن هذه الامة . وفي اشارة الى ان وزارة العمل الايرانية نشطة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي افاد مرتضوي عن ان الصناديق الوطنية للمعاشات والتأمينات الاجتماعية تعمل تحت إشراف هذه الوزارة. وفي معرض إعلانه استعداد ايران لتطوير التعاون مع لبنان، لفت مرتضوي الى ان معظم اقتصاد البلاد يتم في هذه الوزارة وبالتالي فهي نقدم خدمات في مختلف قطاعات الصناعة والصحة والتأمين كما ينشط كادر هذه الوزراة في مجالات التدريب الفني والمهني والوقاية من الأضرار الاجتماعية. وفي هذا الصدد، اضاف مرتضوي انه تم اعداد مذكرة تعاون ايرانية-لبنانية على نطاق واسع لتقديم الخبرات للبنان داعيا الجهات اللبنانية المعنية بزيارة مختلف الإدارات والصناعات التابعة لوزارة العمل الايرانية للإطلاع عن كثب عن كيفية العمل والتنسيق داخل هذه الوزارة. إيران حولت العقوبات المفروضة عليها إلى فرص للتقدم وفي معرض امتنانه وشكره للجمهورية الاسلامية الايرانية التي كانت ومازالت دوما تساند لبنان في المحافل الدولية وتدفع ثمن ذلك، أكد وزير العمل اللبناني "مصطفى بيرم" على انه وبالرغم من العقوبات القاسية والظالمة التي تعرضت ايران وشعبها الا انها تمكنت من التغلب على هذه العقوبات وحولتها إلى فرص للتقدم والتطور. وفي اشارة الى أن لبنان متنوع ثقافيا ، أكد بيرم على ان لبنان وشعبه قد نجحا في تحرير الاراضي اللبنانية من الكيان الاسرائيلي الغاصب وبالتالي تم تحطيم اسطورة ان الجيش الاسرائيلي لا يقهر واصبحت هالة هذا الكيان موضع تساؤل دائم، مشيرا الى محاولة تشكيل حكومة قوية في لبنان التي لا بديل عنها للدفاع عن ابنائنا وارضنا. كما صرح بيرم بأن لبنان وبسبب مشاكله الداخلية يرزخ تحت وطأة حصار قاسي أثر على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية بشكل كبير مشيرا الى انه وعلى الرغم من العديد من المشاكل المستجدة إلا أننا نحاول خدمة الناس وفي هذه الزيارة نبحث عن التعاون البناء والاستفادة من خبرات الجمهورية الإسلامية الايرانية لتحويل التهديدات إلى فرص مثمرة ونأمل أن نحقق نتائج في هذه اللقاءات.
رایکم
آخرالاخبار