۲۸۱مشاهدات
واعتبر قائد الثورة في هذا اللقاء، ان تخليد ذكرى الشهداء الابرار، "جهادا كبيرا يضاهي الجهود التي تبذل من اجل الاحتفاء بالدماء المقدسة لشهداء واقعة كربلاء".
رمز الخبر: ۶۷۸۴۵
تأريخ النشر: 01 June 2023
اكد قائد الثورة الاسلامية "اية الله السيد علي الخامنئي"، على ضرورة الاحتفاء بذكرى شهداء الوطن، عبر استخدام اساليب مبدعة ومشوقة، وبما يضمن تناقل سلوك وتضحيات هؤلاء الابطال بين الاجيال القادمة. جاء ذلك في خطاب سماحة القائد الذي قرئ صباح اليوم الخميس، على مسامع الحاضرين في مؤتمر شهداء سبزوار ونيشابور (بمحافظة خراسان الرضوية –شرق). يذكر ان "اية الله العظمى الخامنئي"، استقبل الثلاثاء الماضي، القائمين على تنظيم ملتقى "2404" شهداء من اهالي مدينة سبزوار، وايضا الملتقى الوطني لـ "2490 " شهيدا من اهالي نيشابور، الى جانب جمع من عوائل شهداء كلا المدينتين. واعتبر قائد الثورة في هذا اللقاء، ان تخليد ذكرى الشهداء الابرار، "جهادا كبيرا يضاهي الجهود التي تبذل من اجل الاحتفاء بالدماء المقدسة لشهداء واقعة كربلاء". واضاف سماحته: يجب تسخير الطاقات وحشد الهمم، في توظيف الفن وانتهاج اساليب مبدعة ومشوقة لنقل سلوك وذكرى وتضحيات شهداء الوطن الى جيل الشباب والاجيال المستقبلية. كما اشاد سماحته بجهود القائمين على تنظيم ملتقيي شهداء سبزوار ونيشابور (اليوم)، قائلا : ان مصالح ومآرب القوى الاستكبارية واهل الباطل على مدى التاريخ، مرهونة بعدم تخليد ذكرى وتضحيات وبسالات الشهداء؛ وبما يستدعي الحفاظ على هذا الجهاد الكبير المتمثل في الجهود الهادفة لاحياء ذكرى هؤلاء الابطال وتكريم عوائلهم وانصارهم. ونوه اية الله الخامنئي بالتاريخ العريق والهوية العلمية والثقافية والدينية لكل من مدينتي سبزوار ونيشابور؛ واصفا المدينتين كنز التاريخ والحضارة الإسلامية الإيرانية اللتين تحتضنان العديد من كواكب العلم والمعرفة مثل "فضل بن شاذان النیشابوري" و"الحاج ملاهادی سبزواری".
رایکم