۱۰۷۱مشاهدات
كما أسقط القراصنة مواقع هيئة بث الاحتلال الرسمية (كان)، وشركة المواصلات العامة “إيغد” وبنك “ديسكونت”، وهو واحد من أكبر ثلاث بنوك في كيان الاحتلال.
رمز الخبر: ۶۷۷۰۵
تأريخ النشر: 26 April 2023
تمكنت مجموعة قرصنة (هاكرز)، اليوم الثلاثاء، من مهاجمة 15 موقعا إسرائيليا مهما، بما في ذلك موقع هيئة بث الاحتلال الرسمية (كان)، وبنوك وشركات اتصالات وهيئات حكومية. هذه المجموعة التي تطلق على نفسها “أنونيموس سودان”، نفذت تهديدها اليوم بشن “هجوم كبير”، بعد أن أسقطت الليلة الماضية موقع جهاز استخبارات الاحتلال الخارجية (موساد)، ومؤسسة التأمين الوطني . وأضافت أن المجموعة استهدفت الثلاثاء، مواقع إلكترونية لشركتي الاتصالات وخدمات الإنترنت “سيلكوم” و”بارتنر” وجامعة تل أبيب وصحيفة “جيروزاليم بوست”، وموقع شركة المياه الوطنية “ميكوروت”. كما أسقط القراصنة مواقع هيئة بث الاحتلال الرسمية (كان)، وشركة المواصلات العامة “إيغد” وبنك “ديسكونت”، وهو واحد من أكبر ثلاث بنوك في كيان الاحتلال. ويأتي الهجوم عشية احتفال كيان الاحتلال بذكرى ما يسمى “يوم الاستقلال” ويؤرخ لذكرى تأسيس الكيان على أراضي الفلسطينيين عام 1948، وهو ما يطلق عليه الفلسطينيون “يوم النكبة”، ويوافق وفق التقويم العبري هذا العام يوم 26 أبريل. ومساء الاثنين، أعلنت “أنونيموس سودان”، مهاجمة الموقع الإلكتروني لجهاز “الموساد” و”مؤسسة التأمين الوطني” في كيان الاحتلال. وتعهدت مجموعة “الهاكرز” على قناتها بمنصة “تليغرام” بأن “هذا الهجوم بمثابة تحضير لهجوم كبير”. وارتبط اسم المجموعة بعدد من الهجمات الإلكترونية على مواقع مختلفة في كيان الاحتلال منذ بداية أبريل/نيسان الجاري. وفي الرابع من أبريل، أعلنت “أنونيموس سودان” شن هجوم على المواقع الإلكترونية للعديد من الجامعات الحكومية الكبرى. ووقتها، قالت مجموعة “الهاكرز” على تليغرام: “البنية التحتية، والجامعات.. تم إسقاط قطاع التعليم في (إسرائيل) بسبب ما فعلوه في فلسطين”. وتشهد مواقع إلكترونية إسرائيلية بين الفينة والأخرى هجمات من متضامنين مع القضية الفلسطينية حول العالم.
رایکم