۲۰۲مشاهدات
وألقي الراعی عظة شدد فیها علي المحبة والسلام وإنسانیة الانسان، وإنماء الإنسان والمجتمع، والتضامن والتعاون والأخوّة والعدالة الاجتماعیة وحسن توزیع الثروة الوطنیة.
رمز الخبر: ۶۷۶۶
تأريخ النشر: 02 January 2012

شبکة تابناک الأخبارية: احتفل لبنان المسلم والمسیحی أمس الاحد بعید میلاد نبی الله عیسي بن مریم علیهما السلام، وأقیمت للمناسبة القدادیس فی الكنائس، وعمت الاحتفالات مختلف المناطق اللبنانیة وأضیئت شجرة المیلاد وتبادل المسلمون والمسیحیون التهانی بهذه المناسبة المجیدة.

وترأس البطریرك المارونی بشارة الراعی قداس عید المیلاد فی كنیسة السیدة فی الصرح البطریركی فی بكركی بشمال لبنان بمشاركة البطریرك السابق الكاردینال نصر الله صفیر، وحضور رئیس الجمهوریة العماد میشال سلیمان ورئیس تكتل 'التغییر والاصلاح' العماد میشال عون، نائب رئیس مجلس الوزراء سمیر مقبل، وزیر الداخلیة مروان شربل، وزیر الصناعة فریج صابونجیان، وعدد من النواب الحالیین والسابقین المسیحیین، ورؤساء الأحزاب المسیحیة وشخصیات سیاسیة ودینیة وعسكریة وأمنیة ودبلوماسیة واجتماعیة.

وألقي الراعی عظة شدد فیها علي المحبة والسلام وإنسانیة الانسان، وإنماء الإنسان والمجتمع، والتضامن والتعاون والأخوّة والعدالة الاجتماعیة وحسن توزیع الثروة الوطنیة.

وقال: 'إنّنا، بحكم إیماننا المسیحی، ملتزمون بقضیة السلام القائم علي احترام كرامة الشخص البشری وحقوقه، وبالعمل علي إزالة ما یعرِّض السلام للخطر، مثل العنف، والحرب، والإعتداء علي الحیاة البشریة والتعذیب والإرهاب والاعتقالات التعسّفیة، والاتّهامات المُغرِضة والتخوینات والنعرات من أی نوع كانت'. معتبراً أن من واجب الدولة 'أن تجمع السلاح وتحصره بالقوي الشرعیة اللبنانیة، فتكون بیروت وكل لبنان منزوعی السلاح. وعلي الدولة ان تُخضع كل المهام الدفاعیة والامنیة لقرار السلطة السیاسیة دون سواها، وتعزّز الثقة بقواها المسلّحة'.

وأكد الراعی أن 'سلام الجمیع یولد من العدالة لكل واحد. ما من أحد یستطیع أن یوقف العدالة، أو یعطِّلها بالوعید والتهدید، أو یسیّسها لغایات شخصیة أو فئویة، مهما كانت مسؤولیته أو سلطته أو نفوذه'. مشدداً علي أن 'أن تنعم السلطة القضائیة بالإستقلالیة التامة، وتُؤَمَّن لها الحصانة والحمایة، وتُحترم أصول التقاضی الضامنة لإعطاء كل ذی حق حقه، والقادرة علي وضع حدّ للظلم والإستضعاف والإجرام'.

ودعا الراعی السلطات اللبنانیة إلي 'إصدار قانون یمنح العفو عن الذین من اضطرّتهم الظروف القاهرة المعروفة بنتیجة الإحتلال الإسرائیلی المشؤوم، اللجوء أو الفرار الي إسرائیل قسراً وقهراً وخوفاً'. وكذلك 'إصدار قانون استعادة الجنسیة اللبنانیة، وتسهیل معاملات الزیجات والولادات فی قیود النفوس، وإشراك المنتشرین فی الإنتخابات النیابیة'.

وترأس رئیس أساقفة بیروت للموارنة المطران بولس مطر، قداساً فی كاتدرائیة مار جرجس المارونیة فی بیروت، قال فیه: إن 'المسیح الآتی هو الرجاء المستعاد للبشریة كلها، وهو الذی یمنحنا قوة العمل فی سبیل الخلاص فلا تخور فی الدرب قوانا ولا نستسلم للیأس ولا للإحباط. إنه الربیع الحق المطل علي الدنیا، ربیع الحب والتضامن والحریة والسلام. ولن یكون فی الدنیا ربیع إلا بروحه ومحبته'.

كذلك ترأس متروبولیت بیروت وتوابعها للروم الأورثوذكس المطران الیاس عودة خدمة قداس المیلاد، فی كاتدرائیة القدیس جاورجیوس فی وسط بیروت، دعا فیه المسیحیین إلي التمعن فی رسالة السید المسیح، 'لعل ذلك یساعدنا علي الخروج من المآزق التی نرمی أنفسنا فیها. ولنكف عن إطلاق النظریات والشعارات دون العمل بها'. كما دعا المسیحیین إلي عدم التلهی بتعداد المخاطر التی تحیق بهم أو تهدد وجودهم، وقال: 'كونوا مسیحیین حقیقیین حیاتكم تعبر عن إیمانكم وأعمالكم تترجم أفكاركم'.

وأقام رئیس الجمهوریة میشال سلیمان، حفل استقبال فی منزله فی عمشیت، أمته شخصیات ووفود وزاریة ونیابیة وسیاسیة وحزبیة واجتماعیة ودبلوماسیة وقیادات عسكریة وأمنیة وقضائیة ودینیة من مختلف الطوائف والمذاهب الإسلامیة والمسیحیة، وهیئات من المجتمع المدنی.

وللمناسبة وجه رئیس تكتل 'التغییر والإصلاح' النائب العماد میشال عون التهنئة إلي اللبنانیین، واعدا الشعب 'بمتابعة مسیرة الإصلاح وإحالة المرتكبین علي القضاء، وتحسین الأداء الحكومی الذی لا یزال بطیئا جدا'. ومتمنیاً أن 'یعم السلام أرض المشرق'، آملا 'للجیش اللبنانی وللمقاومة مزیدا من الصلابة والإستمرار فی الدفاع عن الوطن حتي تحریر الأرض'.

ولمناسبة عید میلاد نبی الله عیسي بن مریم (ع) أصدر حزب الله بیاناً، قدم فیه التهانی للبنانیین عامة والمسیحیین خاصة داعیاً الله العلی القدیر 'أن یعیده علي اللبنانیین جمیعاً وعلي أتباع السید المسیح (ع) فی لبنان وكل العالم بالخیر والبركة علي أمل ان ینعم بلدنا وكل المنطقة بمزید من الوحدة والتعاون بتجاوز الأزمات المتتالیة التی تعصف فی العالم ومنطقتنا تحدیداً'.

واعتبر حزب الله 'أن ذكري میلاد السید المسیح (ع) مناسبة لتأكید التقاء الأدیان السماویة فی طلب العدل والانصاف والوقوف الي جانب المظلوم والمضطهد من قبل تجار الهیاكل والجلاوزة فی كل آن، والمصداق الأبرز للعدوان والطغیان هو أن تبقي بیت لحم مهد عیسي بن مریم (ع) والقدس وكل فلسطین ترزح تحت الإحتلال الاسرائیلی الظالم بدعم مستمر من قوي الاستكبار وتحدیداً الولایات المتحدة الأمیركیة'.

وللمناسبة نظمت بلدیة حدث بعلبك بالتعاون مع القسم الثقافی لحزب الله فی البقاع أمس ندوة فكریة، شارك فیها راعی أبرشیة بعلبك للملكیین الكاثولیك المطران الیاس رحال الذی شدّد علي 'ضرورة التعاون والتقارب بین الإسلام والمسیحیة من أجل سعادة الإنسانیة، علي أسس أهمها الاحترام المتبادل والتعاون والمحبة وانفتاح البعض علي البعض الآخر والاعتراف بوجود الآخر، لأن المجتمع البشری هو أسرة واحدة لها هدف واحد نحو الإله الواحد وكل له طریقته وأسلوبه'.

كما نظمت مدارس الإمام المهدی 'عج' التابعة لحزب الله ندوة فكریة فی بلدة شمسطار (شرق) بعنوان: 'السید المسیح المخلص بین القرآن والإنجیل' شارك فیها كاهن رعیتی رعیت ودیر الغزال للطائفة الأرثوذكسیة الإرشمندریتت جورج معلوف والعلامة الباحث الشیخ نبیل أمهز وحضرها لفیف من العلماء والشخصیات والفعالیات الاجتماعیة والثقافیة والتربویة والطلابیة.

وقدم الشیخ أمهز مداخلة تحت عنوان: 'السید المسیح (ع) المخلص فی القرآن'، تطرق فیها إلي الرسالة التی بعث لأجلها السید المسیح (ع) كبقیة الأنبیاء مخلصاً فی الوجود وهی فكرة الكمال والتقرب إلي الله . وقدم الأب معلوف مداخلة تحت عنوان: 'السید المسیح (ع) المخلص فی الإنجیل' شدد فیها علي محبة الآخر والقبول به .

وفی حسینیة بلدة طلیا (شرق) نظم حزب الله ندوة فكریة، تحدث فیها عضو المجلس المركزی فی حزب الله الشیخ إبراهیم بدوی الذی قال: 'بدأ الدین وانتشر بالكلمة، وسیعم العدل المعمورة بالكلمة، وجاء الأنبیاء وعلموا الناس ونشروا الحضارة بالكلمة، وكانت المحاججة ومعجزة النبی (ص) وكرامات الأئمة والأولیاء بالكلمة، فللكلمة دور عظیم إلي درجة أن الله تعالي سمي المسیح ابن مریم بالكلمة، روح الله وكلمته'. وألقي الأب جورج العازر كلمة هنأ فیها الحضور بعید میلاد السید المسیح (ع)، مشدداً علي المعانی السامیة للتعالیم التی جاء بها هذا النبی العظیم إلي البشریة.

وللمناسبة أیضاً جالت وفود من قیادة حزب الله، وحركة أمل علي الشخصیات والفعالیات المسیحیة فی مختلف المناطق اللبنانیة مهنئة بحلول عید میلاد نبی الله عیسي بن مریم (ع) وعید رأس السنة المیلادیة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار