۴۴۰مشاهدات
ووصف الجيش بأنه سد منیع في مواجهة العناصر المناهضة للثورة والجماعات التكفيرية والشريرة وقال إن الجيش مسؤول عن حراسة الحدود الإیرانیة، كما أنه يحمي مصالح بلادنا في المحيطات ویضمن الأمن.
رمز الخبر: ۶۷۶۵۳
تأريخ النشر: 18 April 2023
قال رئيس الجمهورية اية الله السيد "ابراهيم رئيسي"، إن القوات المسلحة الإيرانية تجلب الأمن للمنطقة مضیفا أن جيشنا الشجاع يتفوق اليوم على جيوش المنطقة في شتى مجالات العلوم والتكنولوجيا، والجميع يعترف بذلك. وقال آية الله رئيسي الیوم الثلاثاء، في مراسم تكريم يوم الجيش للجمهورية الإسلامية الإيرانية في تجمع القادة العسكريين إن جيشنا اليوم جيش مجهز وحديث ولديها معدات متطورة محلية وإيرانية الصنع. وقال: بينما تستورد بعض الجيوش والقوات المسلحة في دول أخرى معداتها، فإن الجيش الإيراني مزود بمعداته الخاصة اعتمادا على المعرفة الحديثة والقدرات المحلية. ووصف الجيش بأنه سد منیع في مواجهة العناصر المناهضة للثورة والجماعات التكفيرية والشريرة وقال إن الجيش مسؤول عن حراسة الحدود الإیرانیة، كما أنه يحمي مصالح بلادنا في المحيطات ویضمن الأمن. القوات الاجنبیة يجب أن تغادر المنطقة وصرح أن الجيش الإیراني والحرس الثوري حماة الجمهورية الإسلامیة الإیرانیة وقال إن رسالة الجيش والقوات المسلحة هي أن القوات خارج المنطقة یجب أن تغادرها في أقرب وقت ممكن لأن وجود إيران بالمنطقة يضمن الأمن وتواجد القوات الأجنبية يهدده. وأشار إلى شجاعة القوات المسلحة الإيرانية ووقوفها ضد الأشرار والإرهابيين، الأمر الذي جلب الأمن للمنطقة وأكد: أن قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقوتها العسكرية تصب في مصلحة المنطقة ، واليوم الجيش يحمي هذا الأمن. وقال إن یوم الجيش يحمل رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة، وأكد: إن ايران ترحب باي مساعي لحفظ الأمن في المنطقة. لكن رسالة جيشنا وقواتنا المسلحة للقوات خارج المنطقة، وخاصة للقوات الأمريكية، هي مغادرة المنطقة في أسرع وقت ممكن. ارتكاب اي خطأ من قبل الكيان الصيهوني ضد ايران سيواجه برد قاس وقال: قدم جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية 48 ألف شهيد دفاعا عن الوطن والشعب والبلاد والقيم الإسلامية وأكد: أن الأعداء، وخاصة الکیان الصهيوني، تلقوا هذه الرسالة بأن ارتكاب اي خطأ ضد البلاد سيواجه برد قاس من قبل القوات المسلحة وسيؤدي إلى تدمير حيفا وتل أبيب. وقال: لا يخفى على أحد في المنطقة كيف دافعت قواتنا المسلحة عن وحدة أراضي دول المنطقة ونشهد اليوم استخدام معدات متطورة في الجيش وهو تجسيد لشعار "نحن نستطيع. " وأضاف:يحول الجيش الإیراني جميع أوجه القصور والتهديدات إلى فرص. الاستعراض العسكري بمناسبة يوم الجيش وانطلق اليوم الثلاثاء (18 أبريل) استعراض عسكري للجيش الإیراني احتفاءً بيومه وبالبطولات الملحمية للقوات البرية، بجوار المرقد الطاهر للإمام الخميني (رض) جنوب العاصمة طهران. وحضر مراسم الاستعراض رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي"، وكبار قادة القوات المسلحة الإیرانیة . وتشارك فی الاستعراض الوحدات القتالية والمدرعات التابعة للقوات البرية للجيش، ومقاتلات القوة الجوية وأسلحة وأنظمة دفاع القوة الجوية والمعدات البحرية المحمولة. كما سيتم عرض جزء من الإنجازات والمعدات الصاروخية والجوية والبحرية والبرية والمسیرات الإیرانیة. یذکر أنه قال المتحدث باسم الجيش أمير شاهين تقي خاني، خلال تهنئته بيوم الجيش: عشية الذكرى الـ44 لصدور رسالة الإمام الخميني. (رض) إعلان يوم 29 فروردين (18 ابريل) عيدًا للجيش، سيتم إجراء استعراض للوحدات القتالية أمام المرقد الطاهر للإمام الخميني (رض) وبحضور رئيس الجمهورية وكبار المسؤولين في البلاد. أوضح أنه نظرا لتزامن شهر رمضان المبارك مع هذه المناسبة العطرة، سيقام الإستعراض العسكري دون حضور وحدات المشاة، مضيفا: سيقام عرض للوحدات المتحركة في مراكز المحافظات الأخرى في البلاد بالإضافة إلى العاصمة طهران. وصرح المتحدث باسم الجيش: سيتم عرض جزء من القوة القتالية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية على شكل وحدات محمولة بالسيارات وفي نفس الوقت سيتم عرض القوات البحرية التابعة للجيش في المياه الجنوبية للبلاد وسيقوم عدد كبير من مقاتلي سلاح الجو والمروحيات التابعة للجيش باستعراض قوّة مُهيب. وتحتفل إیران كل عام، بیوم الجیش باستعراض عسكري، یتم فیه عرض وحدات الجیش المختلفة والأسلحة ومنظومات الصواریخ المختلفة، كما یتم عرض صواریخ قصیرة، ومتوسطة وبعیدة المدی، وكذلك المقاتلات وسائر الأدوات والأسلحة للجیش خلال هذا الإستعراض.
رایکم
آخرالاخبار