۳۵۹مشاهدات
الرئيس رئيسي:
وأشار رئيس المجلس الأعلى للثورة الثقافية إلى ضرورة فتح العقدة الذهنية للشباب لأن المستقبل في أيدي الشباب ولهذا السبب يريد العدو إرباكهم.
رمز الخبر: ۶۷۶۱۰
تأريخ النشر: 12 April 2023
صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الصهاينة باتوا يتناحرون فيما بينهم وهم في عجلة من امرهم لتدمير انفسهم. وفي كلمته مساء الثلاثاء خلال حضوره مراسم احياء ليلة القدر في مرقد "الامام الخميني (رض)" بمدينة ري جنوب العاصمة طهران، أكد آية الله رئيسي أن مجتمع اليوم بحاجة إلى الأمل ، وقال: من يعطي الأمل للناس بعمله وقلمه ، فقد تحرك في اتجاه استراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومن خيب أمل الناس يسير في اتجاه استراتيجية العدو. واعتبر آية الله رئيسي جهاد التبيين من واجبات أفراد المجتمع اليوم وقال: في عالم اليوم حيث اتسعت ظواهر إيرانفوبيا والإسلاموفوبيا والشيعة فوبيا، من واجبنا العمل بجهاد التبيين والتوعية. وأشار رئيس المجلس الأعلى للثورة الثقافية إلى ضرورة فتح العقدة الذهنية للشباب لأن المستقبل في أيدي الشباب ولهذا السبب يريد العدو إرباكهم. واعتبر آية الله رئيسي رعاية المحرومين من المقاطع المهمة في وصية أمير المؤمنين (ع) وقال: ان ربط اعمال وصيام شهر رمضان بمتابعة شؤون المحرومين والمضطهدين والقضية الاهم في العالم الإسلامي ، وهي قضية فلسطين ، هي إحدى مبادرات الإمام الخميني. وتابع رئيس الجمهورية: ان الامام علي (ع) ملهم لنا في الوقوف إلى جانب الأهداف العظيمة للعالم الإسلامي حتى تحرير القدس. وبحسب تحليل قائد الثورة ، فإن زوال الكيان الصهيوني سيحدث قبل الـ 25 عاما التي قيلت. وفي إشارة إلى الخلافات داخل الكيان الصهيوني ، قال: الصهاينة باتوا يتناحرون فيما بينهم وهم في عجلة من أمرهم لتدمير أنفسهم ، وبحمد الله سنقوم بواجبنا السياسي والديني في يوم القدس (الجمعة الاخيرة من شهر رمضان).
رایکم
آخرالاخبار