۳۶۷مشاهدات
الرئيس رئيسي:
الجاهلية الحديثة تعني أن المجتمعات البشرية يجب الا تملك قدرة الفكر العقلاني والتحليل، ولا تعرف من هم الاصدقاء ومن هم الاعداء ، ولا تميز طريق الصواب عن الخطأ.
رمز الخبر: ۶۷۶۰۲
تأريخ النشر: 11 April 2023
صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان من الامور التي يريد الاستكبار والجاهلية الحديثة غرسها في المجتمعات البشرية هو البقاء في حالة الجهل. وقال آية الله رئيسي في تصريح له حين مشاركته في مراسم احياء ليلة القدر عند مرقد الولي "صالح بن الامام موسى الكاظم (ع)" في شمال طهران: يبدو أن الغربيين يقولون انه ينبغي ان يكتسب العالم المعرفة والوعي، لكن في الممارسة العملية لا يسمحون بذلك. واضاف: من الأمور التي يريد الاستكبار والجاهلية الحديثة غرسها في المجتمعات البشرية هو البقاء في حالة الجهل. وقال رئيس الجمهورية: الجاهلية الحديثة تعني أن المجتمعات البشرية يجب الا تملك قدرة الفكر العقلاني والتحليل، ولا تعرف من هم الاصدقاء ومن هم الاعداء ، ولا تميز طريق الصواب عن الخطأ. واعتبر أفضل وسيلة للتقرب من الباري تعالى هو تقديم الخدمة الخالصة للناس وقال انه لا يحق لأحد أن ييأس في الحياة مع الإيمان بليلة القدر. وأعرب آية الله رئيسي عن تعازيه بذكرى استشهاد امير المؤمنين علي (ع)، مؤكدا على الاهتمام واغتنام الفرصة من قبل الجميع وخاصة الشباب في ليالي القدر على طريق العبودية والطاعة لله تعالى. كما اعتبر آية الله رئيسي أن كيان الأسرة مهم للغاية ويعد الدعامة الأساسية للمجتمع وقال: اليوم ، تواجه الدول الغربية مشكلة تمزيق نظام الأسرة ، وبالتالي فهي تقدم أسوأ وأبشع الأخلاق كمؤشر للحضارة.
رایکم
آخرالاخبار