۷۶۴مشاهدات
وحول استئناف المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية والكيان الاسرائيلي في واشنطن، قال الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي، ان هذه المفاوضات هي مفاوضات تصفية للقضية الفلسطينية.
رمز الخبر: ۶۷۶
تأريخ النشر: 02 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح احياء يوم القدس العالمي تأكيدا لحق الامة في حماية القدس من النسيان وابقاء القضية الفلسطينية في اذهان الاجيال المتعاقبة.

ودعا شلح في لقاء خاص مع قناة العالم الاربعاء ان تظل القدس حية في ذاكرة الامة الاسلامية والاجيال القادمة، موضحا: أن هذا اليوم الذي أرساه الامام الخميني الراحل في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، مناسبة تدق ناقوس الخطر في وجه النسيان وتكشف الحقيقة عما يجري في فلسطين.

وحول استئناف المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية والكيان الاسرائيلي في واشنطن، قال الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي، ان هذه المفاوضات هي مفاوضات تصفية للقضية الفلسطينية.

وأوضح : انها مفاوضات للتصفية ولا للتسوية وانها تعطي غطاء على ما يجري في القدس من العدوان والتهويد والاجرام الصهيوني بحق الارض والانسان في الاراضي الفلسطينية وفي القدس.

واعتبر شلح أن الظروف في فلسطين المحتلة غير ملائمة لاستئناف المفاوضات المباشرة بفعل سياسات التهويد والاستيطان والتهجير التي ينتهجها الكيان الاسرائيلي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: