۱۰۴۱مشاهدات
واعتبر هذا المسؤول رفيع المستوى، ان ارادة الرئيسين الايراني والبيلاروسي تتيح فرصا مناسبة لتوسيع العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وبما يلزم الاستفادة المثلى منها.
رمز الخبر: ۶۷۵۰۸
تأريخ النشر: 14 March 2023
اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية "محمد مخبر"، ان "ممر الشمال –جنوب" يشكل احد مقومات التعاون الشامل، اضافة الى توقيع 7 وثائق للتعاون الثنائي باعتبارها ركيزة لمستوى جديد على صعيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين. نائب رئيس الجمهورية الاول، قال ذلك خلال مباحثاته عصر اليوم الاثنين، مع رئيس جمهورية روسيا البيضاء "الكسندر لوكاشينكو" الذي يزور البلاد على راس وفد حاليا. ونوّه "مخبر" بإرادة طهران ومينسك المتمثلة في رفع مستوى التعاون الثنائي الى اعلى حد ممكن؛ كما اكد في هذا اللقاء على رغبة واستعداد الحكومة الايرانية لتوفير كامل الدعم الى الجهود الهادفة لتوسيع العلاقات الاقتصادية بما يليق ومستوى العلاقات السياسية بين طهران ومينسك. واعتبر هذا المسؤول رفيع المستوى، ان ارادة الرئيسين الايراني والبيلاروسي تتيح فرصا مناسبة لتوسيع العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وبما يلزم الاستفادة المثلى منها. كما نوه "مخبر" بالتقدم الكبير الذي حققته الشركات المعرفية الايرانية في مجال الصناعات الصيدلانية وانتاج السيارات؛ وقال في لقائه الرئيس البلاروسي : اننا على استعداد من خلال انشاء مصانع بالتعاون مع الاخصائيين لدى القطاع الخاص، لفتح صفحة جديدة على صعيد التعاون بين ايران وروسيا البيضاء. الى ذلك، اشاد الرئيس البيلاروسي بمسيرة التقدم الكبيرة للشركات المعرفية الايرانية، وقال : ان منتجات هذه الشركات جديرة بان يتم تسويقها في الصعيد الدولي؛ مؤكدا على استعداد بلاده للتعاون في سياق تصدير هذه المنتجات الايرانية الى سائر دول العالم. وتطرق لوكاشينكو خلال اللقاء مع مخبر، الى وثائق التعاون التي وقعها والوفد المرافق مع الجانب الايراني بحضور اية الله رئيسي اليوم؛ متطلعا بان يتم في ضوء ارادة وحرص قادة البلدين توفير الارضية المناسبة لمزيد من التعاون بين طهران ومينسك. وفي الختام، وجه الرئيس البيلاروسي دعوة الى نائب رئيس الجمهورية الاول من اجل زيارة مينسك، كما اعرب عن امله بان يتم وضع خطة دقيقة وتكثيف الجهود المشتركة لتنفيذ الاتفاقات التي ابرمت بين البلدين.
رایکم
آخرالاخبار