۹۸۰مشاهدات
واكد القيادي في انصار الله، على أن "القدرات العسكرية اليمنية في تعاظم، والتصنيع العسكري مستمر والتطورات مشهودة".
رمز الخبر: ۶۷۴۶۶
تأريخ النشر: 05 March 2023
اتهمت حركة أنصار الله اليمنية، الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بالسعي لاحتلال اليمن عبر التدفق المستمر لقواتها وبناء قواعد عسكرية على الأراضي اليمنية؛ متوعدة بإرغام قوات البلدين على المغادرة وإنهاء تواجدها في اليمن. جاء ذلك في تصريح ادلى به عضو المكتب السياسي لـحركة أنصار الله "علي القحوم"، اليوم السبت، تعليقا على زيارة قائد عسكري أمريكي إلى محافظة المهرة؛ حسب موقع سبوتنيك الاخباري الالكتروني. واضاف القحوم : تدفق علني ومتواصل للقوات الأمريكية الغازية إلى المهرة وحضرموت وبناء القواعد العسكرية الأجنبية وتواجد مكثف قبالة السواحل والجزر اليمنية وباب المندب مع زيارات رسمية للسفير الأمريكي ووفود دبلوماسية، في توجه إجرامي مستمر وتعد صارخ للسيادة والقانون الدولي وإصرار متعمد في التواجد والاحتلال.. الشعب اليمني يعي خطورة توجهاتها (أمريكا وبريطانيا) الشيطانية ويمتلك من القوة ما يؤهله لن يواجه ويدافع وينتصر. واكد القيادي في انصار الله، على أن "القدرات العسكرية اليمنية في تعاظم، والتصنيع العسكري مستمر والتطورات مشهودة". وشدد على، أن "مؤامرات الأمريكيين والبريطانيين لن تمر وستفشل"، وان "اليمن يمتلك عناصر القوة ما يجعله دولة محورية لها من عظمتها بجغرافيتها وتضحياتها ومقوماتها وجيشها وقدراتها العسكرية دولةً عظمى ومن يمتلك القوة سيفرض ما يريد". تصريحات القحوم، جاءت غداة إعلان القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، في بيان عبر موقعها، أن السفير الأمريكي في اليمن (عدن) "ستيفن فاجن"، وقائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية نائب الأدميرال "براد كوبر"، ناقشا خلال زيارة إلى مدينة الغيضة مركز محافظة المهرة اليمنية، يوم الأربعاء الماضي، مع قادة من خفر السواحل اليمني، "جهود الأمن البحري الإقليمي والفرص المستقبلية لتعميق التعاون البحري الثنائي والمتعدد الأطراف. وأواخر فبراير/ شباط الماضي، كشف قائد حركة أنصار الله "السيد عبد الملك الحوثي"، عن إنشاء الولايات المتحدة قواعد عسكرية في محافظتي حضرموت والمهرة (شرقي اليمن)؛ معتبراً أنه عدوان واحتلال غير مقبول، ومؤكداً على عدم السماح بأي تواجد عسكري أمريكي أو بريطاني في اليمن.
رایکم