۴۲۴مشاهدات
وأشار الدبلوماسي الإيراني ، في هذا الاجتماع ، إلى استمرار تداعيات هذا الصراع على وضع حقوق الإنسان والاقتصاد العالمي ، وقال أنه رغم مرور عام على هذا الصراع ، لاتوجد هناك آفاق لانهائه.
رمز الخبر: ۶۷۴۲۲
تأريخ النشر: 25 February 2023
أعلن سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ومندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة امير سعيد ايرواني أن جمهورية إيران الإسلامية ترحب بفكرة استخدام قدرة الأمين العام للأمم المتحدة لإنشاء مجموعة دولية للبت في الحرب في أوكرانيا وهي مستعدة للمشاركة بشكل كامل في هذه العملية. وقال إيرواني يوم الخميس بالتوقيت المحلي ، في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن مشروع قرار حول الحرب في أوكرانيا ، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بفكرة استخدام قدرات الأمين العام للأمم المتحدة من أجل إنشاء مجموعة دولية من بلدان ​​مستقلة وحيادية ولديها القدرة على التعامل مع هذه القضية ، بهدف إنهاء النزاع الجاري ومستعدة بشكل كامل للمشاركة في هذه العملية. وأشار الدبلوماسي الإيراني ، في هذا الاجتماع ، إلى استمرار تداعيات هذا الصراع على وضع حقوق الإنسان والاقتصاد العالمي ، وقال أنه رغم مرور عام على هذا الصراع ، لاتوجد هناك آفاق لانهائه. وأضاف: إن جمهورية إيران الإسلامية ، انطلاقا من موقفها المبدئي بشأن ضرورة التزام الجميع بميثاق الأمم المتحدة ، بما في ذلك مبادئ المساواة ووحدة اراضي الدول، تدعو جميع الأطراف الى الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان وحماية المدنيين ، والبنية التحتية المدنية. وتابع سفير إيران لدى الأمم المتحدة: يمكن تحقيق السلام بإعطاء الأولوية للحوار والدبلوماسية والاهتمام بجذور هذا الصراع. وقال المندوب الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: في هذا الصدد ، فان جمهورية إيران الإسلامية ترحب بفكرة استخدام قدرة الأمين العام للأمم المتحدة من أجل إنشاء مجموعة من الدول المستقلة والمحايدة والتي لديها القدرة على التعامل مع هذه القضية من أجل إنهاء النزاع الجاري، وتعلن استعدادها للمشاركة الكاملة في هذه العملية. مثل هذه العملية ستساهم في تسهيل الحوار وستوفر الأرضية لفتح الطريق المسدود الحالي في الصراع في أوكرانيا. وانتقد إيرواني مسودة القرار المقترح ، وصرح بأنه كان من المتوقع في الذكرى السنوية لاندلاع هذا الصراع ، أن ينظر مشروع القرار بشكل شامل وحيادي في جميع جوانب الصراع ولكن مع الأسف ، تتجاهل هذه الوثيقة الظروف والأعمال الاستفزازية التي مهدت لهذه الأزمة ولا تقدم تقييمًا محايدًا للأوضاع. وتبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس مشروع قرار بأغلبية 141 صوتا مع امتناع 32 عضوا عن التصويت، وانضمت 6 دول إلى روسيا في معارضة القرار الذي يطالب روسيا بانها الصراع في اوكرانيا وسحب قواتها منها. وامتنعت الجمهورية الاسلامية الايرانية عن التصويت على القرار فيما رفضت روسيا ومالي ونيكاراغوا واريتريا وبيلاروسيا وسوريا وكوريا الشمالية هذا القرار. وتعد قرارات الجمعية العامة للامم المتحدة، وخلافا لقرارات مجلس الامن الدولي، غير ملزمة فضلا عن ان روسيا هي عضو دائم في مجلس الامن وتتمتع بحق النقض.
رایکم
آخرالاخبار