۹۵۸مشاهدات
واكدت الخارجية السورية في رسالة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة، ان "هذه الاعتداءات جاءت فيما كانت سوريا تلملم جراحها وتدفن شهداءها وتتلقى التعازي والدعم الإنساني والدولي من جرّاء الزلزال الذي ضربها".
رمز الخبر: ۶۷۳۹۲
تأريخ النشر: 20 February 2023
أدانت وزارة الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها السيدة "ماريا زاخاروفا"، بشدة، الاعتداءات "الإسرائيلية" التي استهدفت العاصمة السورية دمشق، فجر اليوم الاحد وفي تصريح لها اليوم الاحد، وصفت "زاخاروفا"، الاعتداء "الاسرائيلي" الاخير على دمشق، بـ "الانتهاك الصارخ للقانون الدولي"؛ محذرة من عواقبها الاقليمية الخطيرة. واضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية : نحن ندين بشدة الأعمال العسكرية التي تقوم بها "إسرائيل"، والتي تشكّل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي"؛ حسب موقع الميادين الاخباري الالكتروني. وحثت زاخاروفا، الجانب "الإسرائيلي"، على وقف الاستفزازات المسلّحة ضد الجمهورية العربية السورية، والامتناع عن اتخاذ خطوات محفوفة بعواقب خطيرة على المنطقة بأسرها؛ مشيرة إلى "فظاعة الاعتداء"، في الوقت الذي تعاني سوريا فيه من آثار كارثة الزلزال المدمّر. وفي وقت سابق، اليوم الأحد، طالبت دمشق بتحرك دولي عاجل لوقف الاعتداءات "الإسرائيلية". وذكرت وزارة الخارجية السورية، أنّ "دمشق تتوقّع من الأمانة العامة للأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي إدانة الهجمات الإسرائيلية ضد سوريا، واتخاذ إجراءات لردعها وضمان عدم تكرارها"؛ وذلك في أعقاب قصف "إسرائيلي" استهدف دمشق (فجر اليوم) وأسفر عن سقوط 5 شهداء. واكدت الخارجية السورية في رسالة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة، ان "هذه الاعتداءات جاءت فيما كانت سوريا تلملم جراحها وتدفن شهداءها وتتلقى التعازي والدعم الإنساني والدولي من جرّاء الزلزال الذي ضربها".
رایکم