۱۱۱مشاهدات
رمز الخبر: ۶۷۳۹
تأريخ النشر: 01 January 2012


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال احتفال رسمي اليوم السبت في بغداد بمناسبة انسحاب كافة قوات الاحتلال الاجنبية من البلاد: هذا اليوم هو يوم العراق، وإن انسحاب كامل القوات الاجنبية من البلاد يعد فخراً ونجاحاً للعراقيين.
واضاف، إن العراقيين جميعاً ساهموا في إنجازه، داعياً الشعب الى الدفاع عن البلاد ووحدتها وحريتها واستقلالها.

كما شدد المالكي على ترسيخ الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات الجانبية والاحتكام الى الدستور والقانون.

وتابع المالكي يقول: "اليوم العراق اصبح سيداً هنياً بهذا اليوم الخالد، وانتم ترفعون راية العراق على كل شبر من ترابه الطاهر، وتتوحدون تحت رايته، وسيزيدكم ذلك عزا وفخرا".

واكد المالكي ان "العراق اصبح حراً وانتم اسياداً وليس على ابناء العراق الا حفظ سيادته وامنه".
      
من جانبهم أبدى عراقيون، ينتمون إلى محافظات عراقية مختلفة، عن شعورهم بالفخر، لكونهم سيرفعون الأعلام العراقية على بيوتهم اليوم السبت 31 ديسمبر، موعد انسحاب آخر جندي أميركي من العراق.

واشاروا إلى ضرورة أن ترفع الأعلام العراقية أعلى البيوت تعبيراً عن البهجة، لتكون اشارة تاريخية وتقليداً سنوياً للتعبير عن الخلاص من الاحتلال الأميركي بعد نحو تسع سنوات، لاسيما أنه يتزامن مع آخر يوم في السنة الميلادية، ويمكن أن تذهب، وهي تحمل الذكريات للبدء من جديد مع عام جديد.

وانسحبت القوات الاميركية تطبيقا لاتفاقية امنية وقعت العام 2008 بين بغداد وواشنطن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار