۳۳۱مشاهدات
وأضاف أن الجانب الإيراني يرغب في تعزيز التواصل والتنسيق مع الجانب الصيني ودعم كل منهما الآخر في القضايا المتعلقة بالمصالح الرئيسية للطرف الآخر.
رمز الخبر: ۶۷۳۷۳
تأريخ النشر: 16 February 2023
التقى وزير الخارجية حسين اميرعبدالليان نظيره الصيني وتبادل معه وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وذلك تزامنا مع زيارة رئيس الجمهورية السيد إبراهيم رئيسي الى الصين. وقال امير عبداللهيان خلال اللقاء: إن إيران تولي أهمية كبيرة لتنمية العلاقات مع الصين وتواصل التعاون معها لتنفيذ وثيقة التعاون بين البلدين وتعزيز خطة التعاون الشامل بينهما لتحقيق المزيد من النتائج لصالح كلا البلدين. وأضاف أن الجانب الإيراني يرغب في تعزيز التواصل والتنسيق مع الجانب الصيني ودعم كل منهما الآخر في القضايا المتعلقة بالمصالح الرئيسية للطرف الآخر. من جانبه قال وزير الخارجية الصيني سي جي تي ان تشين جانج في اللقاء مع أمير عبد اللهيان، إن الرئيس الصيني شي جين بينغ أجرى مؤخرًا محادثات مثمرة مع الرئيس الإيراني وتوصل إلى إجماع واسع وهام ، مما أدى إلى تقديم توصيات استراتيجية مهمة وخلق دافع قوي لتنمية العلاقات الصينية الإيرانية. وأضاف: أن الصين مستعدة للتعاون عمليًا مع إيران وزيادة التبادلات الشعبية والثقافية وتنفيذ أحدث اتفاقيات بين قادة البلدين، وتعزيز التقدم المستمر في الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين إيران والصين. وأكد وزير الخارجية الصيني أنه يتعين على الجانبين مواصلة دعم بعضهما البعض في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية لكل منهما، وتعزيز التنسيق والتعاون في الشؤون الدولية والإقليمية،وكذلك بذل جهود مشتركة لتعزيز السلام والاستقرار على المدى الطويل في المنطقة الى جانب الحفاظ على المعايير الأساسية. كما أشار وزير خارجية الصين إلى أن بلاده تدعم إيران في الحفاظ على حقوقها ومصالحها المشروعة وفي الملف النووي وتطلب من الأطراف المعنية الأخرى بهذا الملف القيام بأنشطة جادة.
رایکم
آخرالاخبار