۸۴۰مشاهدات
اثنى وزير الخارجية السوري على مشاعر التضامن والمواساة لرئيس الجمهورية الاسلامية، كما قدم لنظيره الايراني، شرحا بشان اخر المستجدات داخل المناطق المنكوبة بالزلزال.
رمز الخبر: ۶۷۳۲۶
تأريخ النشر: 07 February 2023

ردّ وزير الخارجية السوري "فيصل المقداد"، على موقف نظيره الايراني المتعاطف مع سوريا حكومة وشعبا في ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب هذا البلد صباحا، منوها بان شعبي البلدين الصديقين والشقيقين السوري والايراني، يقفان جنبا الى جنب الاخر في الاحزان والمسرات.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم بين "امير عبداللهيان" و"المقداد"، حيث اعرب وزير الخارجية الايراني عن تعاطفه مع الحكومة والشعب السوريين في ضحايا هذا الحادث المرير.

وفيما اكد على استعداد ايران لتقديم المساعدات الانسانية الى سوريا، نقل وزير الخارجية الايراني مواساة رئيس الجمهورية "اية الله السيد ابراهيم رئيسي" الى الشعب والحكومة في سوريا.

في المقابل، اثنى وزير الخارجية السوري على مشاعر التضامن والمواساة لرئيس الجمهورية الاسلامية، كما قدم لنظيره الايراني، شرحا بشان اخر المستجدات داخل المناطق المنكوبة بالزلزال.

من جانب اخر، اتصل امير عبداللهيان بكل من السفير والقنصل العام الايرانيين لدى سوريا وحلب، لافتا الى الاجراءات التي اتخذها رئيس الهلال الاحمر الايراني "بيرحسين كوليوند" لايفاد فرق الانقاذ والاغاثة الى المناطق المنكوبة بالزلزال في تركيا وسوريا، ومؤكدا على ضرورة التنسيق والتسريع في وتيرة هذه الاجراءات.

رایکم
آخرالاخبار