۱۰۵۶مشاهدات
يشار إلى أنّ منجم "ناريغان" يقع في محافظة يزد، على بعد 35 كم من مدينة بافق، ويعتبر أكبر منجم لليورانيوم والموليبدين في إيران.
رمز الخبر: ۶۷۳۱۱
تأريخ النشر: 06 February 2023

افتتح مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي خلال زيارته، الأحد، إلى محافظة يزد وسط البلاد، أكبر منجم لليورانيوم والموليبدين، في ناريغان التابعة لمدينة بافق، بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ44 لانتصار الثورة الإسلامية.

وقال إسلامي في تصريح له على هامش بدء تشغيل المنجم، إنه "سيتم استغلال الجزء الأول من منجم ناريغان، وهو يعتبر من أكبر المناجم لاستخراج اليورانيوم في إيران".

وأضاف أنّ "هذا المنجم يهدف إلى بناء القدرات وتوسيع إنتاج الطاقة النووية، وتطوير استخدام الإشعاع، التي تُعد من البرامج الرئيسية من أجل النهوض بالوثيقة الاستراتيجية الشاملة للصناعة النووية في البلاد".

وأوضح: "قمنا بتوسيع كل جوانب الاستكشاف والاستغلال، واليوم نشهد بداية الجزء الأول من برنامج التطوير في مجال اليورانيوم".

واعتبر إسلامي، أنّ "الوصول إلى القدرة على إمداد دورة الوقود النووي بالدولة لتزويد الكهرباء، واستخدام الإشعاع، هو استثمار ضخم وهام ضروري لتحقيق طاقة نظيفة".

وقال: "سننشئ دورة التكنولوجيا المطلوبة في هذا المجال، وإرسال العناصر التابعة الأخرى إلى الصناعات الجاهزة لاستيعابها واستغلالها بالفعل".

رئيس هيئة الطاقة الذرية، أكد أيضاً، أنّ "هذا المنجم سيوفر العناصر المطلوبة في مجال اليورانيوم والموليبدين، وهما من العناصر المهمة في الصناعات الاستراتيجية للبلاد، بما في ذلك منظمة الطاقة الذرية الإيرانية".

وقال: يستخدم اليورانيوم المستخرج من هذا المنجم لتنقية وإنتاج الوقود وإرساله إلى أصفهان، كما سيتم استخدام الموليبدين، في حال المعالجة، في صناعات السبائك والمعادن.

يشار إلى أنّ منجم "ناريغان" يقع في محافظة يزد، على بعد 35 كم من مدينة بافق، ويعتبر أكبر منجم لليورانيوم والموليبدين في إيران.

تجدر الإشارة، إلى أنه خلال زيارة إسلامي، ازيح الستار عن 3 منتجات من شركة تطوير التطبيقات الإشعاعية، بما في ذلك الإنتاج شبه الصناعي للمواد الصحية فائقة الامتصاص، كما تمّ تركيب الإنتاج شبه الصناعي لمسحوق جلطات الدم وتصنيع مستخرج الميكروويف "بارس ايسان" بحضور مسؤولين محليين وكبار منظمة منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

رایکم