۳۷۶مشاهدات
شن الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات على عدة مواقع، في قطاع غزة، رداً على إطلاق قذيفة صاروخية في وقت سابق بحسب ادعاء جيش الاحتلال، حيث ردت المقاومة على طائرات الاحتلال بصاروخ ارض -جو يستخدم للمرة الأولى في فلسطين.
رمز الخبر: ۶۶۳۰۴
تأريخ النشر: 19 April 2022

شن الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات على عدة مواقع، في قطاع غزة، رداً على إطلاق قذيفة صاروخية في وقت سابق بحسب ادعاء جيش الاحتلال.

وقد استهدف الطيران موقع القادسية غرب مدينة خانيونس بأربعة صواريخ مما أدى لدمار واسع في الموقع دون ان يبلغ عن وقوع إصابات.

كما أطلقت الطائرات الحربية ثلاثة صواريخ على موقع للمقاومة وسط قطاع غزة .

وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام أن دفاعاتها الجوية تصدت في تمام الساعة 01:35 من فجر اليوم للطيران الحربي الصهيوني المعادي في سماء قطاع غزة بصواريخ أرض-جو.

وصرحت مصادر في المقاومة الفلسطينية، أنه تم استخدام صاروخ "ستريلا" الروسي المحمول على الكتف للمرة الأولى ضد طائرات العدو الإسرائيلي في فلسطين، مؤكدةً أن تجاوز العدو لقواعد الاشتباك في غزة سيقابل برد قوي وسيؤدي إلى تفجير الأوضاع.

كما واعترف جيش الاحتلال عن خطر قد حصل للطيران الحربي خلال نشاطه فوق غزة في إشارة لاعتراضه من قبل المقاومة الفلسطينية.

وذكر الإعلام الإسرائيلي ان حدث غير طبيعي كاد يحدث كارثة للطيران الحربي في سماء غزة، أثناء تنفيذ الطيران الإسرائيلي هجمات على أهداف غرب خانيونس جنوب قطاع غزة، حيث تم إطلاق صاروخ “أرض جو” نحو إحدى الطائرات.

وكان جيش الاحتلال اعلن، مساء الإثنين، اعتراض قذيفة صاروخية اطلقت من قطاع غزة نحو المستوطنات الإسرائيلية المجاورة لقطاع غزة .

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: “دوت صافرات الإنذار في مستوطنات كيسوفيم وعين هشلوشاه، التابعتين لمجلس اشكول الاستيطاني”.

من جانبها، قالت قناة “كان” الرسمية، إن الصاروخ الذي تم إطلاقه من غزة ،هو الأول، عقب فترة هدوء طويلة نسبيا استمرت نحو 7 أشهر.

وحذرت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، من استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين، متوعدة بأنها “لن تصمت في حال تم تجاوز الخطوط الحمراء”.

المصدر:يونيوز

رایکم