۵۸۵مشاهدات
أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، عزمهما على مواصلة التنسيق في صيغة "أوبك+" وفي إطار منتدى الدول المصدرة للغاز.
رمز الخبر: ۶۶۲۹۷
تأريخ النشر: 18 April 2022

وجاء في بيان للكرملين: "أجرى رئيس روسيا الاتحادية، فلاديمير بوتين، محادثة هاتفية مع رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، عبد المجيد تبون .. وتم التأكيد على نية مواصلة التنسيق الثنائي بصيغة "أوبك+" وفي إطار منتدى الدول المصدرة للغاز من أجل ضمان الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية".

وأضاف: "عند مناقشة القضايا الإقليمية الراهنة، تم الإعراب عن القلق من تفاقم الوضع في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتم التأكيد على أهمية تكثيف الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية في الشرق الأوسط".

وتابع البيان "كما تم التطرق إلى الوضع في أوكرانيا.. ومواصلة الاتصالات على مختلف المستويات".

كما وشدد الجانبان على "ضرورة الالتزام بحل النزاعات سلميا عبر الحوار والتفاوض، وعدم إساءة استعمال العقوبات الأحادية الجانب التي لا تستند إلى القانون الدولي، تفادياً لانتهاك القواعد الدولية والمساس بالظروف المعيشية لشعوب الدول".

ويأتي هذا في ظل تدهور أسواق الطاقة العالمية على خلفية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، وسعي الاتحاد الأوروبي لتعويض احتياجاته من الغاز المسال ومصادر الطاقة الأخرى عبر دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

يذكر أن الجزائر والصين، أكدتا في بيان مشترك، يوم 20 آذار/مارس الماضي، ضرورة مراعاة الشواغل الأمنية لأطراف الأزمة الأوكرانية وضرورة الالتزام بحل النزاعات سلمياً عبر الحوار والتفاوض.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار