۲۵۴مشاهدات
فليعلم الشيطان المعتوه والمتبجح بان العمق الاستراتيجي للعدو هو في متناول المعدات واليد الطولى للجمهورية الاسلامية الايرانية وان اي خطوة ضد ايران ستكلفهم ثمنا باهضا.
رمز الخبر: ۶۶۲۳۰
تأريخ النشر: 18 April 2022

أكد القائد العام للجيش الايراني ان الجيش سيرد على اي تهديد بأعلى مستوى من القدرة وبكل قوة.

وبمناسبة يوم الجيش والقوة البرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية قال اللواء عبدالرحيم موسوي: ان ابناء الشعب في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت قيادة امامي الثورة، قد بنوا جيشا قويا بمستوى الجيش الثوري والولائي والشعبي حول محور القيم المعنوية وصانوا امن الحدود بالدماء الطاهرة للمقاتلين وتضحيات اسرهم الكريمة وقد جعلوا في جدول اعمالهم دوما توفير الامن وهدوء البال للشعب الابي.

واضاف: اينما اقتضى الامر للتواجد ودعم الشعب العزيز في المصاعب والحوادث الطبيعية، كان الجيش في الخط الامامي وجاء لمد يد العون للشعب في الوقت المناسب واثبت بانه ليس مجرد جيشا وقوة عسكرية واثبت بالمعنى الحقيقي للكلمة شعار "الجيش فداء للشعب" واصبح بكل وجوده في خدمة الشعب النبيل والصامد.

واعتبر اللواء موسوي ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم هو الجيش الوحيد المبني حول محور القيم المعنوية في العالم الذي اكتسب سيادته في الالتزام بسيرة عظماء الدين والعمل بواجب الجندية والتضحية من اجل الشعب الايراني العظيم واضاف: ان تعزيز القدرات العسكرية للجيش وتحديث سبل القتال المتناسبة مع الحروب الحديثة والجهوزية لمواجهة اي تهديد، قد حوّلت الجيش ومجموعة القوات المسلحة المقتدرة الى ساعد قوي للجمهورية الاسلامية وجعلت البلاد مرفأ استقرار في المنطقة.

واضاف: فليعلم الشيطان المعتوه والمتبجح بان العمق الاستراتيجي للعدو هو في متناول المعدات واليد الطولى للجمهورية الاسلامية الايرانية وان اي خطوة ضد ايران ستكلفهم ثمنا باهضا.

واكد اللواء الركن موسوي ان الجيش الايراني اليوم وفي ظل خبرات الامس القيمة قد تعلم واختبر الحرب الحقيقية في اي ظروف جغرافية وسيرد على اي تهديد باعلى مستوى من القدرة.

رایکم