۲۷۳مشاهدات
أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ليل السبت - الاحد، أن الوضع في ميناء ماريوبول الاستراتيجي غير إنساني، داعياً الغرب إلى تزويد كييف فوراً بالأسلحة الثقيلة التي كان يطلبها منذ أسابيع، بينما أكدت روسيا أنها تسيطر على المدينة بأكملها تقريباً ودعت مجدداً المدافعين عنها إلى إلقاء سلاحهم".
رمز الخبر: ۶۶۱۸۱
تأريخ النشر: 17 April 2022

وقال زيلينسكي في رسالة عبر الفيديو: "ما زال الوضع في ماريوبول خطيراً وببساطة غير إنساني، هذا ما فعله الاتحاد الروسي، وفعل ذلك عمداً"،

أضاف: "ليس هناك سوى خيارين إما أن يزود الشركاء أوكرانيا بكل الأسلحة الثقيلة اللازمة، والطائرات ومن دون أي مبالغة، على الفور من أجل تخفيف الضغط على ماريوبول ورفع الحصار عن المدينة التي كان يبلغ عدد سكانها 441 ألف شخص قبل الغزو الروسي الذي بدأ في 24 فبراير (شباط) الماضي، أما الخيار الثاني فهو عن طريق التفاوض حيث يجب أن يكون دور الشركاء حاسما أيضاً".

وتابع مؤكدا أن "البحث عن حل عسكري أو دبلوماسي هو نشاط يومي منذ بدء الحصار، لكن تبين أنه صعب جداً.

ونُشرت تصريحات زيلينسكي في الوقت الذي طلبت فيه وزارة الدفاع الروسية من المقاتلين الأوكرانيين المتحصنين في مجمع «آزوفستال» للمعادن وقف القتال اليوم الأحد عند الساعة السادسة بتوقيت موسكو (03:00 بتوقيت غرينتش) وإخلاء المبنى قبل الساعة 13:00 (10:00 بتوقيت غرينتش).

وأكدت وزارة الدفاع الروسية عبر تطبيق «تلغرام» أن «كل الذي يتخلون عن أسلحتهم سيتم ضمان إنقاذ حياتهم»، مشددة على أنها «فرصتهم الوحيدة».

وتابعت الوزارة أنه باستثناء جيب المقاومة هذا «تم تطهير كل أراضي مدينة ماريوبول من مسلحي مجموعة آزوف النازية والمرتزقة الأجانب والعسكريين الأوكرانيين».

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار