۴۸۳مشاهدات
عاد أول طاقم، مؤلف من ثلاثة روّاد فضاء صينيين الى الأرض، بعد أن قضوا ستة أشهر ، مسجّلين رقماً قياسياً، على متن محطة الفضاء الجديدة للبلاد "مركبة الفضاء المأهولة "شنتشو-13" الصينية.
رمز الخبر: ۶۶۱۳۲
تأريخ النشر: 16 April 2022

وهبط طاقم "شنتشو 13" الصينية المكون من ثلاثة أفراد، إلى محطة تيانغونغ الفضائية، مساء الجمعة، بالقرب من "دونغفنغ في صحراء جوبي في منغوليا الداخلية"، وهم بصحّة جيّدة، وفق ما أظهرت المشاهد المصورة لعملية الهبوط.

وتُعد مهمة "شنتشو 13" أطول رحلة للصين على الإطلاق إلى محطة تيانغونغ الفضائية، بالمقارنة مع رحلة مركبة "شنتشو 12" التي استغرقت مهمتها 92 يومًا.

وخلال مهمتهم أجرى طاقم المركبة “شنتشو 13" اختبارات لرسو السفن والسير في الفضاء مرتين لتجهيز محطة الفضاء الجديدة. كما شاركوا في أكثر من 20 تجربة علمية حول مجموعة متنوعة من الموضوعات، بما في ذلك علوم الحياة، وتأثيرات الرحلات الفضائية الطويلة على جسم الإنسان.

كما ألقى الطاقم محاضرتين علميتين للطلاب على الأرض، وكانوا أيضاً أول رواد فضاء صينيين يحتفلون بالعام الصيني القمري الجديد في الفضاء.

وكان على متن مركبة الفضاء شنتشو 13 قائد المهمة تشاي تشي قانغ، وزملاؤه وانغ يابينغ ويي قوانغ فو. ويُعد تشاي ووانغ رائدا فضاء مخضرمان، وكانت وانغ أول امرأة صينية تقوم بالسير في الفضاء وتزور المختبر المداري، بينما كان يي في أول رحلة فضاء له.

وتم إطلاق الثلاثي إلى الوحدة الأساسية لمحطة تيانجونج ، المسماة تيانخه، في 15 أكتوبر ، وقضوا 183 يومًا في الفضاء بنهاية رحلتهم، في أطول رقم قياسي تسجّله الصين في هذا المجال.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار